Home أخبار وزير النّقل: غوّاصون بصدد معاينة السّفينة الغارقة (متابعة)

وزير النّقل: غوّاصون بصدد معاينة السّفينة الغارقة (متابعة)

2 second read
2
0

إثر تحوله إلى ولاية قابس على خلفية غرق سفينة محملة بالمحروقات، أكد وزير النقل، ربيع المجيدي، أنّه ولحدود اللحظة، لم يثبت وجود أي تسرّب للشّحنة الموجودة على متن سفينة الشحن XELO .

الوزير أشار إلى أنّ  الغواصين بصدد المعاينة للتثبت من وجود تسرّب للشّحنة من عدمه.

وأضاف المجيدي أنه في حال ثبت وجود تسرب سيتم شفطه ثم سيقع الاستخراج الكامل للشّحنة.

كما أكد وزير النقل أنّ سفينة الشحن XELO على متنها 750 طنا من “الفيول” وغرقت في عمق 20 مترا، ويبلغ طولها 60 مترا. وأشار إلى أنّ جزءا من السفينة يوجد فوق سطح الماء، مما سيسهل عملية توجيهها.

السّفينة XELO تحمل علم غينيا الاستوائية وهي محمّلة ﺒ750 طنّا من مادة القازوال، وهي قادمة من ميناء دمياط المصري ومتجهة إلى مالطا. وبسبب الصعوبات التي حالت دون مواصلة مسارها نظرا لسوء الأحوال الجوية وهيجان البحر، طلب طاقم السّفينة من السلط التونسية تمكينهم من الدخول إلى المياه الإقليمية.

وإثر السماح لهم بذلك، رست السّفينة على بعد حوالي 7 كيلومترات من سواحل خليج قابس غير أن مياه البحر تسربت إلى داخل غرفة المحركات لتغمرها في حدود ارتفاع مترين اثنين.

وقد طلب طاقم السفينة المتكون من 7 أشخاص من السلط التونسية إجلاءه من على ظهر السفينة التي أصبحت مهددة بالغرق، وتم التدخل مساء أمس الجمعة وإنقاذ كامل الطاقم.

وتتابع مصالح وزارة البيئة بكل قلق وضعية الباخرة وتعلن تشغيل الخطة الوطنية للتدخل العاجل في حالة وجود تلوث بحري من خلال تفعيل اللجنة الوطنية على المستوى المركزي والجهوي من أجل الحيلولة دون غرق الباخرة، والعمل بالتنسيق المشترك والمكثف مع وزارات الدفاع الوطني والداخلية والنقل والديوانة التونسية والسلط الجهوية بقابس للقيام بعمليات الإنقاذ وتجنب حدوث كارثة بيئية بحرية بالجهة والحد من تداعياتها.

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

قيس سعيد: تونس لن تكون لا معبرا ولا مستقرا للمهاجرين غير النظاميين

قيس سعيد: تونس لن تكون لا معبرا ولا مستقرا للمهاجرين غير النظاميين قال رئيس الجمهورية، قيس…