Home Uncategorized في سوق الخضر واللحوم ببنزرت: الأسعار ‘نار يا حبيبي نار’…!!

في سوق الخضر واللحوم ببنزرت: الأسعار ‘نار يا حبيبي نار’…!!

0 second read
2
0

للاطلاع على حقيقة الأسعار، كان لمندوب الصريح أون لاين، في اليوم العاشر من رمضان (11 افريل 2022) جولة في أرجاء سوق الخضر و اللحوم و الأسماك ببنزرت…

جولة رصدنا من خلالها أسعار بعض المواد المختلفة المعروضة للبيع حيث تشهد بعض المواد بعض الارتفاع على غرار اللحوم الحمراء و بعض الاستقرار في بعض الخضر بالرغم من البلاغ الصادر عن وزارة التجارة بتاريخ 01 افريل 2022 و الذي حدد مثلا سعر البيع للعموم لمادّة البطاطا  ب 1.700 مليم / كلغ (بطاطا جديدة) و بـ 1.380 م (البطاطا المخزنة) و لكن رصدنا اليوم أنّها تباع بدينارين لكلغ….

والطماطم تباع بـ 2.600 م / كلغ في حين تمّ تحديدها ثمنها رسميا بـ 1.850 م، الفلفل أيضا يباع بـ 4.000 م و السعر المحدد من قبل وزارة التجار للفلفل هو 3.450 م… سعر الجلبانة ترواح بين 1.500 م – 2.000 م في حين يتم بيع ربع القنارية بدينار واحد و الثوم بـ 17.000 م / كلغ و الخيار ( الفقوس ) بـ 7.000 م / كلغ.

أمّا الغلال حدّث و لا حرج حيث وصل سعر الكلغ من الموز 6500 م و الفراولو 6.000 م و التفاح من  4.980 إلى 7.000 م و البرتقال يترواح سعره بين 1700 م و 2780 م ( العصير بـ بدينار واحد فقط ) و التمور من 8.500 م إلى 12.000 م مع وجود البعض منها بـ 3.000 م. هذا و قد لاحظنا بعض الاستقرار في اللحوم البيضاء بل بعض التخفيض شهدها هذا النوع من اللحوم حيث لم يتجاوز سعر الكلغ للحم الدجاج 6.490 م رغم تسعيره رسميا 7.250 م. أمّا اللحوم الحمراء فهي  نار يا حبيبي نار فهي حدود 30.800 م بالنسبة للعلوش و 27.800  م للحم البقر.

المراقبة الاقتصادية تتابع

وصادف أن تزامنت جولتنا بالسوق المذكورة مع تواجد مراقبين للأسعار على عين المكان حيث رصدنا صرامة هؤلاء مع بعض الباعة الذين يعمدون إلى الترفيع في الأسعار خاصة في مادّة البطاطا التي تعتبر من المواد الأساسية في شهر الصيام… وبالتالي تحرير محاضر في شأنهم.
لاحظنا أيضا غيابا شبه كلّي لباعة المواد التي من المفروض أن تتكاثر في شهر رمضان على غرار بيع ” الملسوقة ” و ” الملاوي ” و ” الغرايف ” و ” خبز الطابونة ”  و قد يعزى ذلك لغياب مادة السميد و الفارينة من الأسواق. أمّا سوق الأسماك سنفردها لاحقا بتغطية خاصة نقف فيها على كلّ أنواع السمك بالجهة وأسعار بيعها للعموم و أسباب ارتفاعها أو انخفاضها حسب الحالة التي عليها…
لنختم هذه الجولة بدعوة المستهلك ليكون فاعلا في الضغط على الأسعار و ذلك بالتسوق بحكمة وذكاء حسب حاجياته الحقيقية بعيد عن اللهفة و عدم الانسياق وراء الشراء دون إعمال العقل و كبت الشهوات لأنّ ذلك من شأنه أن يمس من مقدرته الشرائية…

متابعة: الأمين الشابي

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

كأس العالم: تونس عاشر أكثر منتخب قطعا للمسافات خلال الدور الأوّل

استعرض أرسين فينغر، المدرب السابق لفريق أرسنال الإنجليزي، ورئيس منظومة تطوير كرة القدم حول…