Home أخبار عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الأعراف لـ”الصباح نيوز”: من المستحيل أن يُشرّك رئيس الجمهورية هذه الأحزاب في الحوار الوطني

عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الأعراف لـ”الصباح نيوز”: من المستحيل أن يُشرّك رئيس الجمهورية هذه الأحزاب في الحوار الوطني

0 second read
2
0

قال رئيس الجمهورية، أمس الاثنين، خلال لقائه بوفد برلماني أوروبي أن “الحوار الوطني قد انطلق فعلا وسيكون على قاعدة نتائج الاستشارة الإلكترونية، وذلك من أجل الإعداد لتنظيم الاستفتاء وإجراء انتخابات تشريعية حرة ونزيهة تحت إشراف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات”.

وفي هذا الإطار، أفاد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بشير بوجدي في تصريح لـ”الصباح نيوز” أن خبر انطلاق الحوار الوطني استمع إليه في وسائل الإعلام، ولم يكن مطروحا خلال اللقاء الأخير بين وفد منظمة الأعراف ورئيس الجمهورية غرة أفريل.

وذكر بوجدي أن اللقاء الأخير لم يتطرق إلى الانطلاق الفعلي والقانوني  للحوار الوطني بل كان أساسا اجتماعا لتصفية الأجواء وتنقيتها بين رئاسة الجمهورية ورجال الأعمال، مُشيرا إلى أنه إذا أراد رئيس الجمهورية إدراج اللقاء المذكور في اطار بداية الحوار، فله ذلك.

وتابع بالقول: “ليس لدينا برنامج تمثيلي مسطر ودقيق للحوار الوطني، ولم نذهب للقاء رئيس الجمهورية في اطار نقاشات حول الحوار أو نقاشات حول مخرجات الاستشارة الوطنية، ورئيس الجمهورية من حقه اعتبار اللقاء انطلاقة فعلية للحوار واذا أعدّ دعوتنا دعوة للحوار فلم لا”.

وبخصوص إمكانية، دعوة منظمات وطنية أخرى للحوار الوطني وعدم الإقتصار على الرباعي الراعي للحوار الوطني الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد العام التونسي للشغل والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس، أوضح مُحدثنا أن الحوار الوطني الذي كان برعاية الرباعي الراعي للحوار الوطني انتهى ومضى منذ 2013 وفي صورة الرغبة في احيائه من جديدة “فمرحبا بذلك” وفق قوله.

وأفاد أن الوضع يسير نحو التحرك أكثر في الأيام القادمة وفي الآجال القريبة، وأنه لا مانع من دعوة منظمات وطنية أخرى، إلا أنه يجب احترام الأكثر التمثيلية حتى تكون هناك مصداقية أكثر.

وفيما يتعلق بمسألة فرضية إقصاء عدد من الأحزاب من المشاركة في الأحزاب  قال عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بشير بوجدي: “لا أعتقد أن رئيس الجمهورية سيقوم بتشريك الأحزاب التي لا تشاركه تمشي مسار 25 جويلية في الحوار الوطني، ومن المستحيل أن تشارك النهضة وائتلاف الكرامة وقلب تونس، وخلال لقائنا برئيس الجمهورية، وجدنا أنه رئيس متفق مع نفسه وشخصية متزن ومعارضته ستكون في اطار القانون مشروعة، ومن حق رئيس الجمهورية أن يدعو من يريد للحوار الوطني بإعتباره رجل المرحلة وهو من إتخذ اجراءات 25 جويلية وصاحب النفوذ”.

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

صدام جديد بين ألمانيا و اسبانيا.. هذه تفاصيل المواجهات السابقة

يلتقي اليوم الأحد 27 نوفمبر 2022 انطلاقا من الساعة الثامنة مساء المنتخبان الإسباني والألما…