Home أخبار عبير موسي لـ’الصريح’: تونس اليوم ‘دولة مخطوفة’…والدستوري الحر سيسترجعها…

عبير موسي لـ’الصريح’: تونس اليوم ‘دولة مخطوفة’…والدستوري الحر سيسترجعها…

0 second read
2
0

عقدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي مساء أمس الجمعة 29 أفريل 2022 لقاء بأحد نزل مدينة نابل مع قواعد الحزب بالجهة، وقد جاء منخرطو الدستوري الحر من كل معتمديات ولاية نابل لحضور  المسامرة الرمضانية…

وقبل دخولها إلى قاعة المسامرة الرمضانية كان للصريح أون لاين حوار مع عبير موسي حول آخر المستجدات السياسية في البلاد:

سألناها عن الهدف من زياراتها المكوكية لجهات البلاد، فأجابت بأنها اختارت الاتصال المباشر بقواعد الحزب مباشرة لأن التحسيس و’التنوير’ بما يحدث  في تونس، حتى يكونوا على بيّنة بما تكفل به الحزب الدستوري الحر الذي لن يسمح لأي كان بالتلاعب بالشعب  التونسي  و بمقدراته وبالدولة و مؤسساتها…

صمام أمان

وأكدت عبير في ذات السياق أن حزبها سيكون صمام الأمان  للوقوف أمام  كل  من يحاول هدم  تاريخ بلادنا  وأسس الدولة الحديثة وتقزيم  بناة هذا الوطن العزيز وعلى رأسهم  الزعيم الراحل  الحبيب بورقيبة…

وعن لقائها بالأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي قالت عبير موسي أن هذا اللقاء جاء في سياق سياسي معيّن من أجل التشاور  حول ما تعيشه بلادنا من أزمات على كل  الاصعدة… وقدرنا أن  نتحاور مع بعضنا  لأن الحزب  الدستوري الحر  والاتحاد  العام  التونسي للشغل هما حجر الزاوية في النضال  ضد المستعمر، وفي بناء  الدولة  الحديثة وطبيعي أن تكون وجهات النظر في أغلبية الملفات متطابقة وسنواصل  اللقاءات من أجل الخروج من المأزق  الذي وضعنا فيه الحاكم بأمره (في إشارة إلى رئيس الجمهورية)…

استرجاع الوطن
وأضافت عبير موسي لـ’الصريح’ بالقول: نحن  كحزب  مستعدون  بالتضحية بالغالي  والنفيس من اجل  استرجاع  هذا الوطن المخطوف من حركة النهضة الذين دمروا  البلاد و فقروا العباد وفق قولها، وكذلك  من الحاكم بأمره (في إشارة إلى رئيس الجمهورية) الذي تحوز على كل  السلط  غير مبالي  بالأحزاب الوطنية  والمنظمات  العتيدة وفق تصريحها…
وواصلت عبير بالقول: لن نسمح له بأن يواصل على هذا النهج  الهدام للوصول  إلى هدفه الشخصي المرسوم ليجعل من تونس مزرعة خاصة  يفعل فيها وبها ما يشاء….

مسيرة شعبية

وعن  المسيرة الشعبية  المزمع  القيام بها إلى قصر قرطاج  يوم 15 ماي 2022  أشارت  عبير موسي إلى أن هذه المسيرة ستبعث برسالة إلى الحاكم بأمره ـ في إشارة إلى رئيس الجمهورية ـ أن الحزب الدستوري الحر لن يسمح  له  أو لغيره  بازاحة  الحزب  وقواعده ومسؤوليه من الخارطة  الحزبية والسياسية لأن الحزب هو باني هذه الدولة بعد نضال  كبير  ومؤلم  دفعنا  الدماء  والشهداء   من أجل  عزة تونس وكرامتها…

التقاها: عزوز عبد الهادي 

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

جعفر القاسمي: ‘ما حدث مع العبدلي آلمني”..

قال الممثل جعفر القاسمي خلال حضوره برنامج كورنيش إنّ ماحدث مع الفنان لطفي العبدلي آلمه مضي…