Home أخبار عبد اللطيف المكي لـ”الصباح نيوز”: حزبنا غادر أطروحة الاسلام السياسي إلى “محافظة اجتماعية”

عبد اللطيف المكي لـ”الصباح نيوز”: حزبنا غادر أطروحة الاسلام السياسي إلى “محافظة اجتماعية”

0 second read
2
0

– حول  التنسيق مع جبهة الخلاص والنهضة: أختلف معك اختلافا حد الفراق ولكن التعاون من أجل مصلحة البلاد ضروري

إعتبر عبد اللطيف المكي أمين عام حزب “العمل والإنجاز” ووزير الصحة السابق في تصريح لـ”الصباح نيوز” أن أحد الاحتجاجات اليوم تضمنت جزءا من الرأي العام ضد الديمقراطية  والتي تقول ” ماذا أنتجت الديمقراطية، من الناحية الاقتصادية”؟.

وبخصوص مواصفات حزبه وما يميزه عن بقية الأحزاب السياسية في البلاد قال المكي إن حزبهم وطني بالمعنى العميق للوطنية وسيحافظون على سيادة البلاد وسيدعمون استقلالها وسيحمون استقلالها وسيادة القرار الوطني وسيقومون بتثمين ثقافتها وتاريخها.

وأضاف  المكي  قائلا “نحن حزب اجتماعي سيسعى إلى رفاه الأسرة التونسية بما سينعكس ايجابا على الفرد والمجتمع، وهو أمر يجب أن ينزل في برامج تتطور بالواقع شيئا فشيئا ضمن شراكات، في اطار مواثيق”.

كما شدّد على ضرورة أن تكون فكرة التنمية والديمقراطية هي موضوع مواثيق بين كل الأطراف المتداخلة، ومن هذا يقع خلق ديناميكية ايجابية، ويتم وفقها القضاء على هذا التضادد في الحياة السياسية.

وبالنسبة للقطع مع الاسلام السياسي وحركة النهضة بإعتباره أنه كان أحد ابرز قيادات النهضة أجاب المكي “نحن غادرنا هذه الأطروحة، باتجاه الأطروحة المحافظة، لكنها ليست محافظة يمينية بل محافظة اجتماعية والحزب يضع نفسه تحت ثقافة الشعب ويستوحي منها ويحترمها ويثمنها”.

واستدرك رئيس حزب”العمل والانجاز”  بأن هذا الأمر لا يعني في صورة اقتضت مصلحة البلاد التعامل مع أحد الأحزاب فإنهم لن يرفضوا ذلك ويكونوا متعاونين،.

وتابع بالقول “نحن  غادرنا إلى النهاية المربع الذي كان فيه جزء من المؤسسين مستقيلين من النهضة، ولهذا في وثائق حزبنا الجديد الرسمية لم نتعرض إلى موضوع الاستقالة لأنه ليس موضوعا مشتركا بين جميع المؤسسين للحزب، هناك عدد من المؤسسين أكثر من عدد المستقيلين من حركة النهضة ولا تعنيهم مسألة الاستقالة من النهضة، ويهمهم المستقبل

على غرار أن زبير شهودي قيادي كان قيادي بارز في النهضة”.

وأوضح محدثنا أن انتخابات المكتب السياسي في حزبه الجديد أرادت أن تصدر وجوها جديدة و”المناضلين الذين كانوا في حركة النهضة تحلوا بروح أخلاقية عالية وقالوا “نحن سنعطي للحزب حتى بدون مواقع رسمية وهم بصدد تأطير جهود الحزب ولعبوا دورا كبيرا لتجاوز بعض المحطات الساخنة، لأننا مررنا بمحطات ساخنة تضمنت اختلافات كبيرة ولكن كان لهم دور لتوجيهنا الى مخارج ترضي الجميع”.

وحول تبني هذا المولود السياسي الجديد نفس موقف جبهة الخلاص من الاستفتاء وهو مقاطعته شرح المكي جبهة الخلاص رغم أن حركة النهضة هي أحد أبرز أحد جبهة الخلاص قال المكي “لا مشكل في ذلك نحن في مهمة مرحلية اسمها الصمود ومقاومة الانقلاب نحن نميز جدا، ولدينا دقة حول الموضوع، أختلف معك اختلافا حد الفراق ولكن التعاون من أجل مصلحة البلاد ضروري أن تكون قاعدة يخضع لها الجميع”.

وبالنسبة إلى الأحزاب السياسية التي يتقاطع معها حزب العمل والإنجاز لفت المكي الى أن حزبه يتقاطع مع الأحزاب المؤمنة بالديمقراطية بعمق ، والأحزاب التي تضع المسألة الاجتماعية أولوية الأولويات والأحزاب التي تحمي السيادة الوطنية ولا تحولها فقط إلى سياسة وسلطة بل تحولها إلى وجدان.”

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

عاجل: الرصد الرصد الجوّي يُصدر نشرة خاصة

عاجل: الرصد الرصد الجوّي يُصدر نشرة خاصة نشر المعهد الوطني للرصد الجوي، نشرة جوية خاصة بال…