Home أخبار زهير المغزاوي لـ”الصباح نيوز”: بعض النخب السياسية تربت في موائد “السفارات الأجنبية” نجحت النهضة في مداعبتها واللعب على طمعها

زهير المغزاوي لـ”الصباح نيوز”: بعض النخب السياسية تربت في موائد “السفارات الأجنبية” نجحت النهضة في مداعبتها واللعب على طمعها

0 second read
2
0

اعتبر الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي ان مسار25 جويلية نجح في كشف حقيقة ممارسات وفساد المنظومة السابقة ونجح في فضحها وعزلها سياسيا بشكل أثبتت أنها غير قادرة على الحكم دون الاعتماد على الخارج وأجنداته المعادية للأوطان.

وقال المغزاوي لـ “الصباح نيوز” ان بعض  النخب السياسية والحقوقية والثقافية تربى جلها في موائد “السفارات الأجنبية” و كانت مستفيدة من فترة حكم الإسلام السياسي وقد نجحت النهضة في مداعبتها واللعب على طمعها لتحولها إلى أدوات تحركها لفائدة مصلحتها.

وتابع المغزاوي قائلا “أنا لا أعتقد أن الحقوقي ليس له قيمة ومعنى دون إطار وطني. ويكفي أن نتذكر أن مثل هؤلاء الحقوقيين دخلت الدبابات الأمريكية إلى العراق فدمرته، فهل نعتبر مثل هؤلاء حقوقيين في تونس؟”

وفي سياق متصل اكد المغزاوي أن الفرصة لا تزال قائمة لانجاح مسار 25 جويلية باعتبارها فرصة تاريخية لا يمكن أن تتكرر. لأن لا خيار لنا اليوم سوى النجاح والعبور إلى بر الأمان بإجراء انتخابات سابقة لأوانها وفي الموعد المحدد بعد القيام بالإصلاحات الهيكلية والقانونية المطلوبة. وأضاف المغزاوي “نحن في حركة الشعب نتفاعل مع المستجدات وتطورات الواقع. لأنه ليس لنا عقد مع أي طرف بما في ذلك رئيس الجمهورية لأن المصلحة الوطنية التي تحدد خياراتنا ومواقفنا تتحكم فيها بوصلة مصلحة البلاد والمواطن لا غير. 

وهذا موقفنا قلناه سابقا بهدوء ولكن اليوم وبعد أن رأينا أن الأزمات تتفاقم نحاول قول نفس الموقف لكن بصوت مرتفع.”

وكشف الأمين العام لحركة الشعب انهم على تواصل مع رئاسة الجمهورية ، مستطردا “لنا ثقة في قيس سعيد رغم كل التحفظات الموجودة. لأننا نختلف معه حول طريقة إدارة هذه المرحلة التي نعتقد أنها تتطلب التشاركية مع المساندين لمسار 25 جويلية ومن دفعوا دماءهم ثمنا للنضال ضد المنظومة التي تقودها حركة النهضة ولكنه فضل الانفراد بهذا المسار في مرحلة صعبة.

وأجدد القول إن اعتقادنا جازم أنه ليس هناك من حل سوى إنجاح هذا المسار الإصلاحي. لذلك نقوله له: الفرصة لا تزال قائمة فلا تترك الفرصة تفلت من بين التونسيين ولا تتردد لأن المرحلة لا تتطلب التعاطي بأيادي مرتعشة بل المضي قُدما إلى مستقبل أفضل.”

نزيهة الغضباني

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

رئيس قسم أمراض الصدرية يُحذّر من تفشّي ''الربو''

رئيس قسم أمراض الصدرية يُحذّر من تفشّي ”الربو” قال رئيس قسم امراض الصدرية بمست…