Home أخبار النّادي الصفاقسي: الأحبّاء يطالبون بالتّعجيل بتسوية “ملفّات الفيفا”

النّادي الصفاقسي: الأحبّاء يطالبون بالتّعجيل بتسوية “ملفّات الفيفا”

0 second read
2
0

مرّت 3 أشهر عن استقالة رئيس النّادي الرياضي الصفاقسي منصف خماخم وهيئته وتسلّم الهيئة التّسييرية برئاسة منصف السلّامي لمهامّها لتسيير شؤون الجمعية. ورغم أنّ الهيئة التّسييرية أكّدت منذ البداية أنّها ستقوم بتسوية بعض الملفّات الهامّة،

ومن ضمنها ملفّات الدّيون المتخلّدة بذمّة النّادي لفائدة مدرّبين ولاعبين أجانب، والذين أودعوا شكايات في الغرض لدى “الفيفا”، لم يطرأ أّيّ جديد بخصوص هذه الملفّات إلى غاية اليوم الجمعة 22 أفريل 2022.

وفق الهيئة التّسييرية للسّي آس آس تناهز قيمة المبالغ المتخلّدة بذمّة النّادي والتي لها صلة بهذه الملفّات ما يعادل 7 مليارات من الملّيمات التّونسية. وقد سبق للنّاطق الرّسمي باسم الهيئة التّسييرية ونائب رئيس الهيئة، الأستاذ عماد المسدّي، أن أعلن مجدّدا إثر اجتماع يوم 24 مارس الماضي أنّ تسوية هذه الملفّات هي “من أولى الأولويات”، مضيفا أنّ الهيئة التّسييرية ساعية للتّوصّل إلى أرضية اتّفاق مع الأطراف المعنية للتّخفيض في المبالغ التي يطالبون بها لخلاصهم.

كما أكّد المسدّي أنّ الهيئة التّسييرية حريصة على تسوية هذه الملفّات، أو جانب هامّ منها، لتجنيب الفريق عقوبات جديدة موجعة ورفع عقوبة المنع من الانتدابات المسلّطة على السّي آس آس. وأضاف أنّ الهيئة التّسييرية تعمل في إطار السرّية التّامّة لقطع الطّريق أمام بعض الجهات التي بإمكانها “وضع العصا في العجلة لتعطيل المفاوضات الجارية لمنع تسوية هذه الملفّات”، وفق تعبيره.

من جهة أخرى، طمأن النّاطق الرّسمي باسم الهيئة التّسييرية للنّادي الرياضي الصفاقسي ونائب رئيس الهيئة، الأستاذ عماد المسدّي، أحبّاء الفريق أنّ “الهيئة ستشرع بعد أسبوع أو 10 أيّام، على أقصى تقدير، في تسوية ملفّات “الفيفا” وإعلام الأحبّاء حينيّا بكلّ ملفّ تتمّ تسويته”، لكن إلى غاية اليوم،  وبعد مرور شهر على هذه التّصريحات، لا تزال هذه الملفّات تراوح مكانها ولم تعلن الهيئة التّسييرية عن تسوية أيّ ملفّ – وهو ما أدّى بالعديد من الغيورين على “قلعة الأجداد” بالتّعبير عن حيرتهم وقلقهم اعتبارا لأنّ تسوية هذه الملفّات أمر حيوي وضروري لبعث رسالة طمأنة للأنصار بأنّه لا خوف على مستقبل ناديهم، وكذلك لتشجيع الرّاغبين في التّرشّح لرئاسة وعضوية الهيئة المديرة على تحمّل مسؤولية تسيير شؤون الجمعية في الموسمين القادمين، وبالتّالي تفادي حصول أزمة تسيير قد تعرّض السّي آس آس إلى المزيد من الهزّات، وربّما الدّخول في نفق مظلم قد يصعب الخروج منه مستقبلا.

لا شكّ أنّ الهيئة التّسييرية التي تحمّلت مسؤولية تسيير شؤون النّادي الرياضي الصفاقسي في مثل هذه الظّروف الصّعبة والحسّاسة تشعر بثقل المسؤولية التّاريخية الملقاة على عاتقها وستبذل قصارى جهدها من أجل التّعجيل بتسوية ملفّات الدّيون المتخلّدة بذمّة النّادي لفائدة مدرّبين ولاعبين أجانب، والذين أودعوا شكايات في الغرض لدى “الفيفا”، حتّى تطمئنّ قلوب عشّاق “جوفنتوس العرب” وحتّى يكون بإمكان أحبّاء الأبيض والأسود التّطلّع إلى المستقبل بنظرة تفاؤلية!

محمّد كمّون

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

رئيس قسم أمراض الصدرية يُحذّر من تفشّي ''الربو''

رئيس قسم أمراض الصدرية يُحذّر من تفشّي ”الربو” قال رئيس قسم امراض الصدرية بمست…