Home أخبار المكي:تصريح أردوغان يصنف في خانة تصريحات وزيري خارجية مصر والإمارات

المكي:تصريح أردوغان يصنف في خانة تصريحات وزيري خارجية مصر والإمارات

0 second read
2
0

قال الناشط في حراك توانسة من أجل الديمقراطية عبد اللطيف المكي إنّ تصريحات وزيري خارجية مصر والامارات المساندين لرئيس الجمهورية قيس سعيد، وتصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المعارض لسعيد، جميعهم يصنفون بنفس المقاييس، فاذا تم تصنيف احدهم  في خانة التدخل الاجنبي في الشأن التونسي فيصبح تصنيف البقية في نفس الخانة والعكس صحيح وفق تقديره.

وشدد المكي في تصريح لموزاييك اليوم 6 أفريل 2022، عن موقفه الثابت الرافض للتدخل الأجنبي في الشأن الداخلي التونسي، معتبرا أن ما أتاه رئيس الجمهورية من “انقلاب عن الارادة الداخلية للتونسيين ورفض الحوار” فتح البلاد امام التدخلات الاجنبية.

وجاء تصريح المكي تفاعلا مع تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان التي قال فيها “إن حل البرلمان المنتخب في تونس يشكل ضربة لإرادة الشعب التونسي”، وتابع “نولي أهمية لتنفيذ خارطة الطريق المعلنة بشأن الانتخابات”.

من جانبها، اعربت وزارة الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج، مساء امس، عن بالغ استغرابها من التصريح الذي أدلى به الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بخصوص تونس.

وشددت الوزارة على ان هذا التصريح يعد ” تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي”، و” يتعارض تماما مع الروابط الأخويّة التي تجمع البلدين والشعبين ومع مبدأ الاحترام المتبادل في العلاقات بين الدول”.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية والهجرة و التونسيين بالخارج عثمان الجرندي على توتير انه أجرى أمس اتصالا مع وزير خارجية تركيا وقام باستدعاء السفير التركي بتونس وابلغهما رفض تونس تصريح الرئيس أردوغان واعتباره تدخلا في الشأن التونسي، مشيرا إلى أن علاقات البلدين يجب أن تقوم على احترام استقلالية القرار الوطني واختيارات الشعب التونسي دون سواه وأن تونس  لا تسمح بالتشكيك في مسارها الديمقراطي.
 

الحبيب وذان
 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

عاجل : فتح تحقيق في شبهات غسيل أموال وإثراء غير مشروع ضد الزغيدي وبسيس

عاجل : فتح تحقيق في شبهات غسيل أموال وإثراء غير مشروع ضد الزغيدي وبسيس تمّ تكليف الوحدة ال…