Home أخبار المغزاوي: نرفض التدخل التركي في الشأن التونسي.. ولا للاستقواء بالأجنبي

المغزاوي: نرفض التدخل التركي في الشأن التونسي.. ولا للاستقواء بالأجنبي

0 second read
2
0

دعا أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي جميع التونسيين بمختلف انتماءات الفكرية والحزبية إلى الإجماع على رفض التدخل الخارجي في الشأن الداخلي التونسي، ورفض الاستقواء بالخارج والتحريض على بلاده.

وشدّد المغزاوي في تصريح لموزاييك على رفض حزبه تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، معتبرا ما ورد فيها تدخلا تركيا سافرا في الشأن الوطني الداخلي التونسي.

وقال المغزاوي إن حديث اردوغان عن ضرورة التزام الرئيس التونسي قيس سعيد بخارطة الطريق، يؤكد بالنسبة لحركة الشعب وجود اطراف، وبالخصوص منها حركة النهضة، تبحث عن وساطات خارجية ومن بينها اردوغان بهدف ان تكون ضمن خارطة الطريق للمرحلة القادمة في تونس وليس من اجل الاطاحة بما تسميه “انقلاب”.

وانتقد المغزاوي تصريحات الرئيس التركي حول تونس معتبرا ان اردوغان ليس في موقع يمكنه من الحديث عن الديمقراطية وحقوق الانسان في تونس، في وقت تعج فيه السجون التركية بالصحفيين والمدونين والبربمانيين والمعارضين وقادة الاحزاب السياسية، وما تعيشه تركيا اليوم من خنق للحريات بسبب الانقلاب المزعوم في بلاده.

وشدد المغزاوي عن رفض حزبه كل التدخلات الخارجية التركية والفرنسية والامريكية وغيرها، مؤكدا ان حزبه يعتقد ان المسار في تونس هو مسار تونسي تونسي ولا يعني الا التونسيين.
وكان الرئيس التركي رجب طيب طيب اردوغان 

وكان أردوغان قد صرّح أمس “بأنّ حلّ البرلمان المنتخب في تونس يشكّل ضربة لإرادة الشعب التونسي”، وتابع: “نولي أهمية لتنفيذ خارطة الطريق المعلنة بشأن الانتخابات”.

من جانبها، اعربت وزارة الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج، مساء امس، عن بالغ استغرابها من التصريح الذي أدلى به الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بخصوص تونس.

وشددت الوزارة على ان هذا التصريح يعد ” تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي”، و” يتعارض تماما مع الروابط الأخويّة التي تجمع البلدين والشعبين ومع مبدأ الاحترام المتبادل في العلاقات بين الدول”.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية والهجرة و التونسيين بالخارج عثمان الجرندي على توتير انه أجرى أمس اتصالا مع وزير خارجية تركيا وقام باستدعاء السفير التركي بتونس وأبلغهما رفض تونس تصريح الرئيس أردوغان واعتباره تدخلا في الشأن التونسي، مشيرا إلى أن علاقات البلدين يجب أن تقوم على احترام استقلالية القرار الوطني واختيارات الشعب التونسي دون سواه وأن تونس  لا تسمح بالتشكيك في مسارها الديمقراطي.

الحبيب وذان

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

هيئة الانتخابات تنشر نماذج ورقة التصويت في الانتخابات التشريعية

هيئة الانتخابات تنشر نماذج ورقة التصويت في الانتخابات التشريعية نشرت الهيئة العليا المستقل…