Home أخبار القصرين: نقص فادح في الخبز والأهالي يتذمّرون

القصرين: نقص فادح في الخبز والأهالي يتذمّرون

0 second read
2
0

اشتكى المواطنون في ولاية القصرين من النّقص الفادح في مادّة الخبز منذ أيّام ولم يخفوا استياءهم وتذمّرهم من اضطرارهم للوقوف في طوابير طويلة خارج مخابز الجهة، وعددها 113 مخبزة سعيا للحصول على الخبز.

رئيس الغرفة الجهوية لأصحاب المخابز بالقصرين، عبد الله الفريضي، صرّح اليوم الاثنين لـ(وات) أن الاكتظاظ الذي تشهده حاليا كافة مخابز الجهة، وتدافع المواطنين منذ ساعات الصباح الأولى لاقتناء الخبز يعود أولا إلى النقص الحاصل في السميد الغذائي وتغير شكل الكيس من كيس يسع 50 كلغ إلى كيس ذي سعة 20 كلغ فقط، ما تسبب في تقلص كبير في “الخبز العربي” الذي كان يغطي ما يقارب 30 بالمائة في اليوم من حاجة المستهلك، وما جعل الإقبال يتزايد ويتضاعف على المخابز.

وأضاف الفريضي أن الحصص الشهرية من مادة الفرينة المسندة لأصحاب المخابز، لم تعدل منذ سنة 2009 رغم ارتفاع عدد المستهلكين وتضاعفهم أكثر من 3 و4 مرات، فضلا عن عدم تمتع أصحاب المخابز بحصصهم من مادة الفرينة بصفة منتظمة، مؤكدا أنه يتم حاليا تقسيم حصصهم على 4 و5 مرات، وهو ما يضطر صاحب المخبزة إلى صنع كميات قليلة من الخبز في اليوم، وتوزيع الكميات المتبقية له على عدة أيام.

من جهته، بين كاتب عام المكتب الجهوي لمنظمة الدفاع عن المستهلك بالقصرين، الناجي قاهري، في تصريح لـ(وات)، أن نسق تزويد الجهة بمادة السميد الغذائي، بدأ يعود إلى نسقه شبه العادي، داعيا كافة المواطنين إلى تجنب اللهفة وعدم اقتناء كميات كبيرة من السميد وتخزينها وحرمان غيرهم.

وبخصوص تواصل الطوابير الطويلة أمام المخابز، ونقص المواد الحساسة من زيت وفرينة وسميد، والارتفاع الكبير في أسعار الخضر والغلال خلال شهر رمضان، طالب قاهري السلط المركزية المعنية إلى التدخل لإيجاد حلول جذرية في أقرب الآجال، معتبرا أن “هذا الأمر غير معقول وغير مقبول لأنه يمس المواطن في قوته”، وفق تعبيره.

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

الطبوبي: تونس ومؤسّساتها العمومية ليست للبيع

شدّد أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي في كلمة له خلال تجمع عمالي لقطاع النقل أمام مق…