Home أخبار الغنوشي: هيئة الانتخابات حلقة من حلقات رئيس الدولة لخنق المشروع الديمقراطي والإجهاز عليه

الغنوشي: هيئة الانتخابات حلقة من حلقات رئيس الدولة لخنق المشروع الديمقراطي والإجهاز عليه

0 second read
2
0

اعتبر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة أنّ المرسوم عدد 22 لسنة 2022 مؤرخ في 21 أفريل 2022 الصادر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية المتعلّق بتنقيح أحكام القانون الأساسي عدد 23 لسنة 2012 المؤرّخ في 20 ديسمبر 2012 الخاص بالهيئة العليا المستقلة للإنتخابات يعدّ حلّ للهيئة.

وقال للجزيرة.نت: “هيئة الانتخابات حلقة من حلقات رئيس الدولة لخنق المشروع الديمقراطي والإجهاز عليه، والتي بدأها بحل البرلمان والحكومة، ثم انطلق في تفكيك الهيئات الدستورية كهيئة مراقبة دستورية القوانين، والهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب، والمجلس الأعلى للقضاء، ووصل الآن لدق آخر مسمار في نعش الديمقراطية من خلال حل هيئة الانتخابات”.

وذكر أن “تشكيك رئيس الدولة في استقلالية الهيئة تشكيك في شرعيته، لأن الهيئة ذاتها هي التي أتت به لسدة الحكم خلال الانتخابات الرئاسية الماضية وأعطته أكثر من 70% من أصوات الناخبين”.

وأثنى رئيس حركة النهضة بالمقابل على موقف رئيس هيئة الانتخابات نبيل بوفون الذي اعتبر أن استقلالية الهيئة باتت على المحك بعد مرسوم الرئيس الذي يمنحه صلاحية تعيين جميع أعضاء الهيئة ورئيسها.

ويوضح بالقول: “رئيس هيئة الانتخابات كان موفقا في تصريحه، لأننا بهذا المرسوم لم نعد أمام هيئة وطنية مستقلة إنما أصبحت العملية الانتخابية ستدار برمتها من القصر الرئاسي”.

وبخصوص الأصوات التي تُشكّك في استقلالية الهيئة وتتهمها بعدم الحياد والمحسوبية لجهات بعينها وتجاهلها للخروقات الانتخابية والتمويل المشبوه للأحزاب، اعتبر الغنوشي أن كل هذه تبقى اتهامات دون أي دليل، وأن “هناك قضاء في تونس يسعى لتثبيت استقلاليته لم ترفع لديه قضية تشكك في هذه الهيئة، أو في أي عملية انتخابية تشرف عليها بما في ذلك الانتخابات البلدية”.

وشدد الغنوشي على يقينه بأن التونسيين سيدافعون عن مكتسبات ثورتهم في ظل وجود شارع حي ومتحرك ومجتمع مدني يقظ، ومؤسسات دولة ترسخت فيها لحد كبير قيم الحرية والاستقلالية، مضيفا: “من المستحيل أن يقبل هذا الشعب باستبدال دولة القانون والحريات بدولة الفرد المستبد”.

وحول موقفه من مبادرة “جبهة الخلاص” التي أعلن عنها أحمد نجيب الشابي رئيس الهيئة السياسية لحزب أمل، ثمن رئيس حركة النهضة هذه الخطوة.

وأضاف: “توقعاتنا أن تفتح هذه الجبهة طريقا لاستعادة الديمقراطية وإعادة قطار تونس مُجددا على سكة الديمقراطية، ويقيننا بأن الثورة تعمقت مبادئها في جيل كامل نشأ في إطار الحرية والديمقراطية والدستور وليس متوقعا أن يستسلم بسهولة”.

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

تدشين وحدة جديدة لتقصّي سرطان الثّدي بالمستشفى الجهوي خير الدين

تدشين وحدة جديدة لتقصّي سرطان الثّدي بالمستشفى الجهوي خير الدين شهد المستشفى الجهوي بخير ا…