Home Non classé ياسين العياري لوزير الصحة السابق: آسف لست ضحية…أنت مشارك

ياسين العياري لوزير الصحة السابق: آسف لست ضحية…أنت مشارك

3 second read
2
0
117

ياسين العياري لوزير الصحة السابق: آسف لست ضحية…أنت مشارك


لخّص النائب ياسين العياري البيان أو التدوينة التي نشرها وزير الصحة السابق فوزي المهدي مساء اليوم والتي حمل فيها فيها المسؤولية لرئاسة الحكومة وأوضح الجهود التي بذلها منذ توليه الوزارة على كل المستويات .


وقال النائب ” الوضعية الصحية تحسنت، التلاقيح جونا باهي، الإيفاكس حاجة دلولة، نقص الأكسيجين إشاعة، المشيشي هو اللي فرض حل التلاقيح في العيد وفي بالو وضغط على اللجنة العلمية”، وعلّق”كثير من كلامك صحيح سي فوزي وقد عاينت وعايشت بعض تفاصيله، لكن:


لا أتذكر إنك خرجت مرة، و قلت إنك ضد القرارات السياسية، وقت وديع استحق البطولة رغم ملاعبية مرضى، وقت تجمعات نهضة تيار اتحاد عبير، وقت التصريح الاول و الثاني لمؤتمر الإتحاد..


التلاقيح، كي جونا باهي كيما في كلامك، شبيني و 3 ملاين تونسي أخرين مسجلين وموش ملقحين؟


الإفاكس كي مريقلة، كيفاش انستغراموزات لقحت؟ عربي الجلاصي وأروى بالعباس لقحو؟


إشاعات الأكسيجين؟ مليح! معناها طبة الي خارجة في كل بلاصة غالطين؟ حاكمتهمش؟ باهي شكون وراء الإشاعة الي بش تدخل البلبلة في الصحة؟ جماعة الرئيس أو جماعة رئيس الحكومة؟ نصف الحقيقة ليست الحقيقة راهو!


شكونهم الي يحبو التلقيح خارج إفاكس؟ ما يحبوش الشفافية والمتابعة؟ الرئيس والصحة العسكرية؟ الفرماسيانات؟ لوبيات؟ من حق التونسيين عليك أن يعلموا، في من تحمي بعد كل هذا؟


رئيس الحكومة في بالو و أعلمتوه و في نفس الوقت الموضوع بطلب منه، مع كامل إحترامي، لو صار الأمر بهذه الطريقة حقا، لا إنت و لاهو تستحقو بلاصة وزير.. تي تنظيم طرح بولوط يكون بأكثر إحكام، لو فرض عليكم كما قلت، لم لم ترفض و تستقيل، بل خيرت الخروج للناس و دعوتهم و شاركت في الجريمة.


وقال العياري”آسف، لكن بعد كلامك هذا، أحدكما كان موش كلاكما يستحق التتبع الجزائي!


سي فوزي، لما خرج خبر إقالتك، بعثتلك سماس من القلب، شكرتك على كل مجهوداتك، بالباهي والخايب وقتلك متأكد إنك بذلت أقصى جهدك ويعطيك الصحة وإن شاء الله تضيف لتونس من أي موقع وكان كلام صادق ومن القلب.لما علمت بطريقة إقالتك، اعتبرتها لا تليق وهبطت منشور في هذا وقلت رئيس الحكومة فاشل حتى في إقالة أحد أفراد فريقه وعاودت شكرتك علنا وقلت حتى حد ما يشكك في نزاهتك ووطنيتك.


اليوم، حين أقرأ رسالتك، بعد 17000 فقيد كوفيد، رسالتك الي هبطتها “حتى لا يكون عملك وعمل الوزارة مطية لطموحات الأخرين” كما قلت، أصل إلى نتيجة واحدة : العسكري مكانه الثكنة و الجبهة و مراكز القيادة العسكرية، السياسة تتطلب خبرات و ملكات و مهارات لا تتدرب عليها الجيوش.


دكتور، لا أحد ينكر اجتهادك ووطنيتك ومجهودك، لكن أمور الصحة كانت كارثية في عهدك، طردت من الحكومة وحسب كلامك كان من الأجدى أن تستقيل وتتبعهم جزائيا، لكنك لم تفعل! شاركت وصمت على كل إجرامهم في حق التوانسة بل بررت لهم حتى في البرلمان وفي الصحافة لآخر لحظة قبل الإقالة، لأجل ماذا؟ كرسي؟ المؤكد، لم يكن لا لله ولا للوطن!


وختم بالقول”آسف، لست ضحية، أنت مشارك.

Pages 1 2
Load More Related Articles
Load More By Tuniscope
Load More In Non classé

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

وزارة الشؤون المحلية والبيئة توضح

انتدابات في عدد من البلديات: وزارة الشؤون المحلية والبيئة توضح تبعا لما يتم تداوله م…