Home أخبار وزيرة الصناعة: الصراع الروسي الأوكراني يمكن أن يكون فرصة للصناعة التونسية

وزيرة الصناعة: الصراع الروسي الأوكراني يمكن أن يكون فرصة للصناعة التونسية

0 second read
2
0

وزيرة الصناعة: الصراع الروسي الأوكراني يمكن أن يكون فرصة للصناعة التونسية

أكدت وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم، نائلة القنجي أنّ الصّراع الروسي الأوكراني بقدر ما يسلّط ضغوطات، بقدر ما يمكنه توفير فرص عدّة للصناعة التونسيّة، لا سيما قطاعا النسيج والملابس ومكوّنات السيّارات.

وقالت القنجي إنه لم يكن لارتفاع الأسعار، وخاصة الموّاد البتروليّة، تأثيرات على تونس، فحسب، بل على كل المنطقة المتوسطية، وأضافت “بادرنا تفاعلا مع هذا الوضع “الحسّاس والمتوتر نسبيا” إلى إحداث خليّة أزمة، منذ اندلاع الصراع في فيفري 2022. وتتولى هذه الخلية، التي تعقد اجتماعاتها بشكل دائم تحت إشراف رئيسة الحكومة، متابعة واستشراف القرارات، التّي يتوجب اتخاذها لضمان تزويد منتظم للسوق التونسيّة. وبالتوازي نعمل مع الوكالة الوطنية للتحكم في الطّاقة على مشروع كبير لإنتاج الطّاقة الخضراء”.

وأفادت الوزيرة لـ”وات” أن “تونس تتوجه، عموما، نحو إرساء برامج في هذا المجال للتقليص من فاتورة الطاقة للبلاد. كما يتعلّق الأمر، بمرافقة الأسر، من خلال الترويج للسخّانات الشمسيّة، مع السعي لبلوغ هدف 20 ألف عائلة سنويا إلى جانب تمكين العائلات المعوزة من النفاذ إلى الأنظمة الفولطاضوئية عبر برنامج “بروسول إلك” الاجتماعي والاقتصادي، ويتمثل الهدف المنشود في انتاج طاقة فولطاضوئية في السكن تناهز 30 ميغاوات في السنة”.

وقالت ” أعتقد على صعيد آخر أن الصراع الروسي الاوكراني، يمكن ان يكون فرصة للصناعة التونسية، اذ ابدت العديد من المؤسسات الاجنبية الناشطة في قطاعي مكونات السيارات والنسيج والملابس، اهتماما بتطوير مشاريعها في تونس. ويتعلق الامر بمستثمرين اوروبيين متواجدين في اوكرانيا او روسيا، والذين وجدوا انفسهم في حاجة ملحة لاعادة توطين انشطتهم دون فقدان طلبيات حرفائهم”.

المصدر : تونيسكوب

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

منصري: الإعلان عن النتائج النهائية للاستفتاء قد يكون بعد 3 أيام

أكد المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد منصري في تصريح لموزاييك الي…