Home أخبار نابل: المواطنون يتفوقون على المسؤولين في حب الحياة 

نابل: المواطنون يتفوقون على المسؤولين في حب الحياة 

0 second read
2
0

بعد انقضاء شهر رمضان الفضيل بحلوه ومره لأن هناك من فقد قريبه و هناك من به خصاصة ولم يجد المساعدة وهناك من طاحت به السبل، لكن رب العزة لم ولن يترك عباده فهو العاطي  وهو الرحيم اطلبوه يعطيكم…

 هذه الديباجة تاخذنا الى ما تعيشه  مدينتي نابل والحمامات ليلة  عيد الفطر المبارك، فمحلاتها مفتوحة تنتظر حريفا  ومقاهيها تلفظ  ” عجعاجي ” الشيشة إلى الطريق العام  وروائح الجيراك، والسيارات  تجوب الطرقات  المؤدية إلى المدينتين بلا هوادة  وكأن البنزين  والديزل يباع مجانا!

 هذا هو الشعب التونسي  المحب للحياة  يعطيها أكثر مما تعطيه غير مبالي بما سيحدث غدا ” كل نهار ونهارو ” كل هذا والطرقات  الرئيسية مظلمة  وحتى  المضاءة  ففوانيسها تتعاطى مع مستعملي الطرقات بتقشف  بالكاد تبعث  أنوارها  وكانها متواطئة ضد المواطن ، والمسؤولين بمختلف مناصبهم ” شاهد ما شافش حاجة ” يستكثرون على المواطن فرحته في سهرة  ليلة عيد، لكن  لا نلوم  المسؤولين هنا في الجهة كثيرا لأن العتمة  والظلمة  هي سياسة دولة بامتياز تمارسها على شعبها للاستسلام  لشهاوي الحكام والابصام بلا  نقاش ولا اعتراض وإلا الويل والثبور…

 من هنا نطالب   كل من بلديتي نابل والحمامات بكل لطف الاعتناء  بالفوانيس الكهربائية أكثر فأكثر وزيادة قوة الإضاءة وخاصة في الطريق الرئيسية  المتناصفة  بينهما نابل/ الحمامات للمساهمة في ازالة مسحة الكآبة التي رافقت  الشعب التونسي وجزء منه في ولاية نابل  طيلة سنوات بعد جائحة كورونا والوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي  المتردي. 

عزوز عبد الهادي 

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

غوتيريش يزور أوكرانيا الخميس ويلتقي مع زيلينسكي وأردوغان

قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش سيسافر إلى لف…