Home ثقافة من بينهم فيلم بيك انعيش لمهدي البرصاوي وعالبار لسامي التليلي,منصّة ”أفلامنا” تعود بباقة أفلام مجانية للعموم

من بينهم فيلم بيك انعيش لمهدي البرصاوي وعالبار لسامي التليلي,منصّة ”أفلامنا” تعود بباقة أفلام مجانية للعموم

12 second read
2
0
35

* أفلام مجانية أسبوعياً، أصوات عربية في الطليعة ومقالات مُبتكرة ومتقنة

أطلقت بيروت دي سي منصّة ”أفلامنا” غير الرّبحية بهدف مشاركة الأفلام العربيّة المستقلّة مع جهور واسع من مختلف أنحاء العالم.

وعادت منصّة ”أفلامنا” بعد طول غياب بحلتها الجديدة في الأول من مارس 2021 مع برنامج يتضمّن عروضاً شهرية، وأفلاماً مجانية أسبوعيّة بالإضافة إلى تعليقات وافية حول برامج العرض الأسبوعية بهدف إنشاء مساحة للفكر الاجتماعي والسياسي النقدي حول السينما العربية المستقلة بحيث تتناول المقالات الشهرية سياق وتأثير الأفلام المعروضة وتتعمّق بمدى ارتباطها بالقضايا السائدة في أيّامنا هذه.

وبعد البرمجة الخاصة بالقضية الفلسطينيّة تحت عنوان ”هل كلّنا فدائيّون؟” من تنسيق المخرج اللبناني هادي زكاك, تطرح المنصة مجموعة أفلام للمشاهدة المجانية إلى غاية  2 ماي 2021  ضمن برنامج مدار بيروت دي سي الذي يشمل أفلامًا اجتماعية الصبغة؛ اقتباسات لروايات أدبية عالية المستوى؛ أفلام حرب؛ دراسات تاريخية؛ قصص لاجئين؛ تصوير جريء لمهمشين من لبنان وتونس والسودان وفلسطين وسوريا. إذ تعكس هذه الأفلام من جهة الجماليات المتنوعة للسينما العربية المعاصرة، ومن جهة أخرى السياسات العربية المتبدّلة خلال السنوات العشرين الماضية و يكون الموعد هذا الأسبوع مع الفيلم التونسي بيك انعيش لمهدي البرصاوي و بطولة سامي بوعجيلة و نجلاء بن عبدالله و كذلك الوثائقي اللبناني  نفس لريمي عيتاني وللمشتركين في المنصة الموعد مع أفلام جديد كل أسبوع و سيكون الموعد مع الفيلم الوثائقي التونسي عالبار لسامي التليلي انطلاقا من 19 أفريل 2021

يمكن للمشاهدين من كافة أنحاء العالم الاشتراك مجاناً بالمنصة عبر رابط  www.aflamuna.online  لفرصة مشاهدة فيلم الأسبوع والانضمام الى هذه الرحلة السينمائية.

إن منصّة ”أفلامنا”  حائزة على دعم من خطة الاستجابة وإعادة التصور في معهد

 Sundance Instituteومن  Eye Fimmuseum ومن Ford Foundation .

بيروت دي سي (Beirut DC)

بيروت دي سي (Beirut DC)، جمعية غير ربحية هدفها تمكين صناع الأفلام وجمهور السينما من كافة أنحاء العالم العربي. نؤمن بقوة السينما كمحرّك للتغيير، وبحق الناس من كل المجتمعات والطبقات الاجتماعية والخلفيات الثقافية في الوصول إلى السينما المستقلة، وبحق الفنانين العرب باختيار قصصهم بأنفسهم. لذلك نعمل على إنتاج موارد وتنظيم أحداث وأنشطة وتوفير مساحات رقمية وفعلية تقرّب صنّاع الأفلام من المجتمعات المحلية والمجتمع المدني، تمهيدًا لعلاقات تعاون متجذّرة تحقق التغيير.

Pages 1 2
Load More Related Articles
Load More By Assabah News
Load More In ثقافة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

مدير مركز “غاماليا”: لقاح “سبوتنيك V” يحمي من كورونا الهندي

أعرب ألكسندر غينتسبورغ مدير مركز “غاماليا” الروسي للوبائيات وعلم الأحياء الدقي…