Home أخبار مصنع تسلا الألماني سيعمل على تسريع التحول إلى السيارات الكهربائية

مصنع تسلا الألماني سيعمل على تسريع التحول إلى السيارات الكهربائية

4 second read
2
0

افتتح رئيس شركة تسلا “إيلون ماسك” مصنع جيجا في ألمانيا بتكلفة 5 مليارات يورو في بلدة Gruenheideبالقرب من برلين في يوم الثلاثاء (22 مارس)، وفي حفل الافتتاح الذي أقيم في المصنع صباح الثلاثاء سلم ماسك أول 30 سيارة كهربائية منتجة في الموقع للعملاء وأكد أنه تم تعيين 3000 شخص للعمل في المنشأة، سيعمل المصنع على إحداث ثورة في صناعة السيارات في ألمانيا وأوروبا كما سيعمل علي تسريع التنمية الإقليمية، فضلاً عن التحول إلى التنقل الكهربائي.

يتفاءل ايلون ماسك بمصنع الشركة الجديد المترامي الأطراف بالقرب من برلين والذي تم بناؤه على مساحة 165 هكتارًا، خاصة بعدما بدأفي إنتاج طراز Y من سيارات الهاتشباك الكهربائية لأوروبا، وعلى الرغم من ذلك فإن التوقيت صعب للغاية، حيث أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى زيادة تكاليف المواد اللازمة لصناعة بطاريات تسلا، كما أن نقص رقائق الكمبيوتر العالمي يتزايد، بالإضافة إلى شح إمدادات المياه المحلية التي تهدد تحقيق طموحات ماسك الكبيرة للمصنع.

تهدف تسلا في النهاية إلى صنع 500000 سيارة كهربائية سنويًا الأمر الذي قد ينعكس ايجابيا على سعر تداول أسهم تسلا ولكنها ستكون تحت رحمة سلاسل التوريد وغيرها من القضايا الخارجة عن السيطرة في الوقت الحالي، وقد حذر “إيلون ماسك” في يناير من أن سلاسل التوريد التي تعتبر المحدد الأساسي للإنتاج في جميع المصانع قد تستمر في أزمتها، ورغم أن النقص في الرقائق أفضل من العام الماضي إلا أنه لا يزال يمثل مشكلة.

على الرغم من الرياح المعاكسة، يجب أن يصبح المصنع الألماني أحد الأصول الرئيسية لشركة تسلا في أوروبا وأن يساعد في تحقيق هدف ماسك المتمثل في زيادة حجم مبيعاته بنسبة 50% سنويًا، كما أنه سيخفف من الاعتماد المتزايد للشركة التي تتخذ من أوستن مقراً لها على الصين والتي أصبحت العام الماضي أكبر مصدر للإنتاج والأرباح لشركة تسلا، يوفر أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم تكاليف أقل للعمالة وقطع الغيار لمصنع تسلا في شنغهاي، لكن الحكومة الصينية وعلاقاتها المتوترة بشكل متزايد مع الولايات المتحدة هي أيضًا مصدر محتمل للمخاطر بالنسبة لشركة تفتقر إلى بصمة إنتاج عالمية متنوعة.

أكثر مصانع إنتاج السيارات الإلكترونية تقدمًا في العالم

بمرور الوقت ستنمو الشركة لتوظف 12000 موظف، بكامل طاقتها ستنتج 500000 سيارة كل عام، صرح ماسك أن توسيع نطاق الإنتاج سيستغرق أكثر من عامين.
وقد حضر المستشار الألماني “أولاف شولز” حفل الافتتاح إلى جانب ماسك ووزير المناخ الألماني “روبرت هابك”، وقال شولز عبر تويتر يعد افتتاح مصنع تسلا في براندنبورغ علامة مهمة، فألمانيا هي موقع قوي للاستثمارات الصناعية، وهذه هي الطريقة التي ستنجح بها في أن تصبح محايدة للكربون وستكون قائدة التحول في المستقبل، من المحتمل أن يكون المصنع في برلين أكثر مصانع إنتاج السيارات الكهربائية عالية الحجم تقدمًا في العالم.

تعمل ألمانيا مثل غيرها من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي نحو صافي الصفر بحلول عام 2050وخفض الانبعاثات بنسبة 55% بحلول عام 2030، وقد حددت خططًا لإنهاء بيع السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين والديزل اعتبارًا من عام 2035 فصاعدًا، حيث تعمل على الوصول إلى هذا الهدف مع تقليل واردات الطاقة الروسية أيضًا.

أكبر شركة سيارات كهربائية في أوروبا في الوقت الحالي هي شركة فولكس فاجن (VW)، حيث تمتلك 25% من حصة السوق مقارنة بـ 13%لشركة تسلا، ومع ذلك، بمجرد توسيع نطاق مصنع تسلا ستتمكن الشركة من إنتاج المزيد من السيارات الكهربائية في أوروبا سنويًا مقارنةً بفولكس فاجن في العام الماضي.
وبحسب ما ورد استثمرت تسلا أكثر من 5 مليارات يورو في المصنع وهو أكبر استثمار في مصنع سيارات ألماني في التاريخ الحديث، بالإضافة إلى خطوط إنتاج خلايا البطارية وخطوط إنتاج المركبات الكهربائية، يتميز الموقع بمنشأة لإعادة تدوير المياه ومستودع وفرقة إطفاء محلية، يعتبر مصنعGigafactory هو الخامس من تسلا بعد افتتاح أربعة في الولايات المتحدة، ومن المقرر افتتاح المصنع السادس في ولاية تكساس في وقت لاحق من هذا العام.

كان من المقرر أن يتم الافتتاح في يوليو 2021 ولكن كان لا بد من تأجيله بسبب التأخير في البناء والتراخيص المعلقة من قبل السلطات، وتم منح التصريح النهائي في 4 مارس 2022، ولكن قبل أن تبدأ الشركة في الإنتاج يجب أن تفي بالعديد من الشروط المتعلقة باستخدام المياه والتحكم في تلوث الهواء.
تقول الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها إنها ستطلق إنتاجها من طراز Y، وهي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات كهربائية بالكامل ومتوسطة الحجم، بمجرد اكتمال مرحلة التوسع الأولي، من المقرر أن يوظف المصنع ما يصل إلى 12000 شخص والذين سينتجون 500000 سيارة سنويًا للسوق الأوروبية، وفقًا لخطط تسلا.
لوضع أرقام الإنتاج هذه في منظورها الصحيح، أنتج مصنع فولكس فاجن وهو أكبر مجمع لتصنيع السيارات في العالم بمساحة 6.5 كيلومتر مربع ما يزيد قليلاً عن 700000 سيارة في عام 2018 وفقًا للشركة، وقد صنعت جميع شركات صناعة السيارات الألمانية مجتمعة 428000 سيارة كهربائية في عام 2020 في البلاد (سيارات هجينة تعمل بالكهرباء والبطارية بالكامل مجتمعة) وصدرت نحو 62 % منها.

أكبر مصنع للبطاريات في العالم؟

تشمل مجالات التصنيع الأساسية لمصنع سيارات تسلا في برلين: ورشة الضغط والمسبك وورشة الهياكل وورشة الطلاء وتصنيع مجموعة نقل الحركة وتصنيع المقاعد والتجميع النهائي، تريد تسلا أيضًا تحويل الموقع إلى أكبر مصنع لإنتاج خلايا البطاريات في العالم. 
قال الرئيس التنفيذي ماسك إن قدرة إنتاج سنوية تصل إلى 100 جيجاوات ساعة ممكنة، ومن ثم ربماتزيد إلى 200 أو 250 جيجاوات ساعة، يمكن أن ينتج المصنع الذي تبلغ طاقته السنوية 100 جيجاوات في الساعة ما يكفي من البطاريات لنحو 1.3 مليون سيارة من الطراز Y ببطارية 75 كيلووات في الساعة.
تخطط شركة تسلا لصنع “4680 خلية” جديدة بقياس 80 × 46 مم، في يناير 2021 مهد الاتحاد الأوروبي الطريق لمساعدة الدولة لمشروع البطاريات لكن تسلا سحبت الطلب في نوفمبر 2021،ويمكن أن يبدأ إنتاج البطارية في غضون عامين تقريبًا.

ألمانيا قد تقود أوروبا في انتاج السيارات الكهربائية

وصف وزير الاقتصاد “بيتر ألتماير” إعلان شركة تسلا في أواخر عام 2019 بأنه “علامة فارقة” لبدء التنقل الكهربائي وإنتاج خلايا البطارية في ألمانيا، وقال إن الاستثمار سيعزز مكانة ألمانيا كموقع لصناعة السيارات على المستوى الدولي.
وقال “هيلديجارد مولر” رئيس الجمعية الألمانية لصناعة السيارات في مؤتمر في بداية عام 2021: “ترحب الرابطة الألمانية لصناعة السيارات (VDA)بقدوم شركة تسلا إلى ألمانيا، إنه أمر جيد لموقع العمل ويظهر كفاءتها العالية.

وعلى ما يبدو أن “إيلون ماسك” يتجه إلى ألمانيا حيث يوجد أقوى منافسيه في قلب صناعة السيارات العالمية، بالنظر إلى الأجور المرتفعة في ألمانيا والنقابات القوية والضرائب المرتفعة، إن تحديد موقع المصنع يمنح تسلا قوة عاملة باهظة الثمن ولكنها مؤهلة تأهيلا عاليا، هناك قدر كبير من القيمة في صناعة السيارات وسلسلة التوريد المجمعة في ألمانيا والتي يمكن أن تعتمد عليها تسلا، ولا تزال علامة “صنع في ألمانيا” تحمل وزنًا كبيرًا في سوق السيارات الفاخرة، كما أن قرار تسلا يعتبر مكسب كبير للانتقال إلى الطاقة النظيفة وتحول كبير في صناعة السيارات الألمانية.
 

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

دوري أبطال أوروبا: ريال وسيتي على مشارف ثمن النهائي

بات ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ومانشستر سيتي الإنقليزي وصيف نسخة 2021 على مشارف ثمن نه…