Home أخبار ليلى حداد لـ”الصباح نيوز” :لا حوار دون أحزاب وبودربالة سيكون همزة وصل وهناك وزراء ومُديرون عامون في العشرية الأخيرة غير مُختصين في الاقتصاد

ليلى حداد لـ”الصباح نيوز” :لا حوار دون أحزاب وبودربالة سيكون همزة وصل وهناك وزراء ومُديرون عامون في العشرية الأخيرة غير مُختصين في الاقتصاد

0 second read
2
0

-هناك توجيه للهيئات الاستشارية من قبل من كانوا في السلطة

– الى اللذين يتحدثون عن سن الصادق بلعيد :كم عمر رئيس حركة النهضة ..؟

إعتبرت ليلى حداد القيادية في حركة الشعب والنائبة في مجلس نواب الشعب المُنحل في تصريح لـ”الصباح نيوز” أن عميد المحامين ابراهيم بودربالة الذي تم تعيينه رئيسا للجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، كان غامضا خلال تدخله في قناة التاسعة ليلة الجمعة.

وذكرت حداد أن بودربالة قال أنه إضافة إلى المنظمات الوطنية سيتم توجيه الدعوة إلى شخصيات وطنية داعمة للمسار، مُشيرة إلى أنه وكأنه يقول بأن هذه الشخصيات ستشارك ليس بصفتها الحزبية سواء كأمين عام أو رئيس حزب أو قيادي إنما بصفة شخصية.

وشدّدت القيادية في حركة الشعب على أن الأحزاب السياسية لا تتحدث بإسم أشخاص، وأن الأشخاص لا  يتحدثون دون قبعة سياسية.

وبخصوص موقف حزبها، من عدم تنصيص مرسوم الهيئات الاستشارية على مشاركة الأحزاب أكدت أن المكتب السياسي لحركة الشعب سيعقد إجتماعا بداية الأسبوع القادم لتحديد موقف رسمي من هذا المرسوم، لافتة إلى أنه لا حوار دون أحزاب، وأفادت أن حركة الشعب ستتروى في اصدار موقفها، خاصة وأن الأوامر عينت الشخصيات التي ستدير الحوار ولم تتطرق إلى جميع الأطراف المشاركة في الحوار وبالتالي قد تنضم الأحزاب.

وأضافت ليلى حداد قائلة “لا يوجد ديناميكية سياسية دون أحزاب سياسية والأحزاب ليست جميعها في سلة واحدة، وليست جميعها متورطة متورطة في الفساد، وهذا أمر خطير، فالحياة السياسية في تونس لا يمكن أن تعيش دون أحزاب، فالأحزاب لديها برامج ومشاريع تؤمن بها وتدافع عنها”.

وذكرت الحداد أنه حتى في التجارب الدولية، في فرنسا مثلا هناك إنتخابات على الأفراد في الانتخابات التشريعية، إلا أنه توجد أحزاب قوية، ومؤخرا في الانتخابات الرئاسية شاركت أحزاب من اليمين واليسار، وكان سباقا رئاسيا محتدما.

وفيما يتعلق بتسمية عميد المحامين ابراهيم بودربالة رئيسا للجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، قالت إنه لا تحفظات لديها حول تعيينه وتساءلت “هل أن جميع النواب في البرلمانات السابقة في لجنة المالية كانوا جميعهم مختصين في المجال الإقتصادي والمالي”.

وشرحت بأن عميد المحامين سيدير الحوار في هذه اللجنة وسيوجه الدعوة لعدد من المنظمات الوطنية التي بدورها ستقوم بدعوة خبرائها ومختصيها، أي أن بودربالة سيكون همزة الوصل بالحوار وليس بالضرورة مختصا في الإقتصاد، مؤكدة أن هناك مديرين عامين ووزراء في العشرية الفارطة غير مختصين في الشأن الإقتصادي، مشيرة إلى أن هذا الأمر يندرج في إطار التلاسن السياسي وأن العميد يُعدّ قيمة مهمة ولديه خلفية قانونية وهو قادر على ادارة الحوار بحكمة ويعطي المجال للمتحاورين لبسط أفكارهم وسيتم تلخيصها للخروج بقرارات وتوصيات مختلفة.

وواصلت بالقول “هناك محاولة  من قبل من كانوا في السلطة لتوجيه الأمر، وحتى يتحدثون عن سن العميد الصادق بلعيد رئيسا منسقا للهيئة الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، وكأن راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة صغير في السن”.

وعرّجت ليلى الحداد على أن حركة الشعب لديها مكانتها لدى الشعب التونسي ولديها رمزية ورمزية، وسبق أن دافع داخل مجلس نواب الشعب على خيارات اقتصادية واجتماعية، وقالت إن مسار 25 جويلية ليس ملكا لرئيس الجمهورية ولا لأي طرف أو شخص بل أتى بعد نضالات عديدة.

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

ناجي جلول: “قرطاج” اسما للعاصمة الجديدة..ويجب تحويل تونس من بلاد الرخص إلى بلاد الفرص

  أكد رئيس حزب الائتلاف الوطني ناجي جلول في حوار لـ”الصباح” ينشر غدا الجمعة أن…