Home Non classé فسقيات الأغالبة تتحوّل إلى مصب للفضلات

فسقيات الأغالبة تتحوّل إلى مصب للفضلات

57 second read
2
0
141
فسقيات الأغالبة تتحوّل إلى مصب للفضلات

عبّر عدد من أهالي القيروان عن استيائهم من إهمال وتهميش فسقيات الأغالبة وعدم استغلال هذا التراث التاريخي والحضاري الهام لتتحوّل من معلم إلى مصب للقوارير والأكياس البلاستيكية تطفو فوق مياه راكدة خضراء بلون الطحالب دون تنظفيها أو الاعتناء بها رغم الانتقادات المتواصلة.

ويوجد بمحيط برك الأغالبة أعشاب طفيلية ويتكاثر داخلها الحشرات والبعوض والحيوانات مع تداعي السور الخارجي نتيجة عدم صيانته أو ترميمه.

ويذكر أن هذا المعلم المائي أسّسه إبراهيم أحمد بن الاغلب سنة 248 هجري ويعتبر من أهم المعالم للحضارة الإسلامية وفقد خلال السنوات الأخيرة بريقه واطلالته الجذابة بعد ان كان المتنفس الوحيد لاهالي المدينة وقبلة للسياح والزوار نظرا لكبر مساحته التي تفوق 13 هكتارا وبراعة فن معماره،حيث يتكون من حوض صغير لتصفية المياه وصهرجين لاستعمال المياه وحوض تخزين كبير.

 

 

 

*خليفة القاسمي 

Pages 1 2
Load More Related Articles
Load More By Mosaique Fm
Load More In Non classé

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

طقس الجمعة 14 ماي 2021

طقس يوم الجمعة حسب التوقعات الجوية يتميز بسحب قليلة بأغلب الجهات تتكاثف بعد الظهر مع خلايا…