Home أخبار عمار عمروسية لـ”الصباح نيوز”: لماذا لم تتدخل الهايكا وهيئة الانتخابات حول رسالة سعيد في حملة الاستفتاء؟

عمار عمروسية لـ”الصباح نيوز”: لماذا لم تتدخل الهايكا وهيئة الانتخابات حول رسالة سعيد في حملة الاستفتاء؟

0 second read
2
0

لماذا لم تُوضع عتبة دنيا سواء للمشاركة في الاستفتاء أو الموافقة بنعم؟

اعتبر عمار عمروسية القيادي في حزب العمال في تصريح لـ”الصباح نيوز” أن مقاطعة الاستفتاء وجهة نظر في بلد توجد فيه هيئة عليا مستقلة للانتخابات مشكوك في استقلاليتها بصفة جدية.

وذكر أن المقاطعة تمثل أيضا موقفا في ظل تأطير اعلامي غير منظم لحملة الاستفتاء، ومع بداية متعثرة للحملة.

وفي سياق متصل، ذكر عمروسية أن توجه رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى التونسيين برسالة نشرتها الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” من المفروض أن تتدخل حولها كل من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، وبرّر موقفه بأن الرسالة تم نشرها بعد بداية حملة الاستفتاء، وهو تجاوز لضوابط الحملة، كما أن محتواها تضمّن دعوة للتصويت بـ “نعم” على مشروع الدستور الجديد، وورد فيها تخويف من التجويع والفقر.

وتابع  عمروسية بالقول ” لم يقع وضع عتبة دنيا سواء للمشاركة في الاستفتاء أو الموافقة بنعم، لماذا لم يقع تحديد عتبة، دون عتبة يعدّ إضفاء شرعية على مسار رئيس الجمهورية وليس استفتاء بل بيعة، والتمهيد لمشروع حكم فردي”.

وأشار القيادي في حزب العمال، إلى أنه قد” شهد شاهد من أهلها” بخصوص موقف كل من الرئيس المنسق العام للجنة الاستشارية من أجل جمهورية جديدة العميد الصادق بلعيد، وأستاذ القانون الدستوري وعضو الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهوريّة جديدة، أمين محفوظ، بعد صدور مشروع الدستور في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية وتبرؤهما منه.

منع فاضل عبد الكافي من عقد اجتماع في سيدي بوزيد تذكير بروابط حماية الثورة

هذا واعتبر منع حزب آفاق تونس ورئيسه فاضل عبد الكافي من عقد 

اجتماع شعبي في مدينة الرقاب من ولاية سيدي بوزيد، يذكر بمليشيات وروابط حماية الثورة، وفق قوله.

درصاف اللموشي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

سوسة: حركية هامة وارتفاع ملحوظ في المؤشرات السياحية

سوسة: حركية هامة وارتفاع ملحوظ في المؤشرات السياحية سجلت المنطقة السياحية سوسة القنطاوي، خ…