Home Non classé سعيد معزيا بوفاة امير الكويت: إنّه لمُصاب جَلل أَلَمَّ بالأمّة العربية في رحيل أحد كبار القادة العرب وحكمائها

سعيد معزيا بوفاة امير الكويت: إنّه لمُصاب جَلل أَلَمَّ بالأمّة العربية في رحيل أحد كبار القادة العرب وحكمائها

48 second read
2
0
23

قالت رئاسة الجمهورية في بلاغ لها مساء اليوم انه على إثر وفاة سموّ الشيخ صُباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكُويت الشقيقة، وجه رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 إلى صاحب السموّ الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت رسالة تعزية في ما يلي نصها :
صاحب السموّ وأخي العزيز،
تلقيت ببالغ الحُزن وعميق الأسى نبأ وفاة سموّ الشيخ صُباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكُويت الشقيقة، وإنّه لا يسعني، وتونس تودّع أخا عزيزا، إلاّ أن أتقدّمَ إلى سموّكم، أصالة عن نفسي ونيابة عن الشعب التونسي، وإلى الأسرة الحاكمة الكريمة وإلى الشعب الكويتي الشقيق بأحرّ عبارات التعازي وأخلص مشاعر التضامن والمواساة، سائلا العلي القدير أن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فراديس جنانه.
وإنّه لمُصاب جَلل أَلَمَّ بالأمّة العربية جمعاء في رحيل أحد كبار القادة العرب وحكمائها الذّين نذروا حياتهم لخدمة بلدهم وكانت لهم إسهامات خالدة ومبادرات رائدة في بناء دولة الكويت وفي تحقيق نهضتها الشاملة على درب التقدّم والرخاء. كما نستذكرُ في الفقيد نضاله بكلّ إخلاص ونُكران للذّات من أجل وحدة الصفّ العربي ورفع راية الأمة الإسلامية عاليا ونُصرة قضايا الحقّ والعدل والتفاني في الجهود الإنسانية الدولية بكرم وسخاء.
وإنّ تونس، إذ تفخرُ بالعلاقات المميّزة التّي جمعتها بدولة الكويت الشقيقة منذ الاستقلال، لتؤكدُ الدّورَ الريادي والالتزام الصّادق للفقيد بالارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى أسمى المراتب وحرصه الدائم على أن يتعهّد العلاقات التونسية الكويتية بكريم عنايته وفائق رعايته، تجسيدا لما يجمع الشعبين الشقيقين من روابط أخوة صادقة ووشائج مودة متينة وتطلعات مشتركة نحو تحقيق المزيد من التقدّم والازدهار.
رحم الله تعالى الفقيد رحمة واسعة وشمله بمغفرته ورضوانه، سائلا المولى عزّ وجلّ أن يجزيه خير الجزاء لقاء ما قدّم من أعمال مبرورة وأن يُلهمَ الأسرة الحاكمة والشعب الكويتي الشقيق والأمتين العربية والإسلامية جميل الصبر والسلوان.
إنا لله وإنّا إليه راجعون.
 

AL Chourouk: المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *