Home أخبار زهير حمدي لـ”الصباح نيوز”: معبد الغريبة تحول لبؤرة ومصدر للتطبيع واختراق الامن القومي..وهناك سوء تعاط حكومي مع موسم الحج اليهودي

زهير حمدي لـ”الصباح نيوز”: معبد الغريبة تحول لبؤرة ومصدر للتطبيع واختراق الامن القومي..وهناك سوء تعاط حكومي مع موسم الحج اليهودي

0 second read
2
0

فتح أمس الاربعاء، كنيس الغريبة بجزيرة جربة أبوابه امام حوالي 5 الاف يهودي لاداء موسم الحج اليهودي وذلك بعد سنتين من الاغلاق بسبب موجة كورونا التي ضربت البلاد.

وقد اثارت صور وفيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيات  مشاركة في الاحتفال ردود افعال سلبية بالتوازي مع المناداة بتجريم التطبيع .

 كما اثار حضور كل من رئيسة الحكومة نجلاء بودن وعدد من الوزراء والاشراف بجزيرة جربة على افتتاح  موسم زيارة الغريبة وتجولها في مختلف ارجاء المعبداستياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من السياسيين .

وفي هذا السياق، قال الامين العام للتيار الشعبي ، زهير حمدي، في تصريح لـ”الصباح نيوز” ان معبد الغريبة تحول الى “بؤرة ومصدر حقيقي ومناسبة للتطبيع والاختراق للامن القومي لتونس كما شاهدنا خلال هذا الموسم  ضخا اعلاميا من الخارج والداخل لمزيد ارباك الوضع بالبلاد  فضلا عن سوء التعاطي من الطرف الحكومي للاحتفالات بالغريبة “.

واوضح زهير حمدي ان الاحتفالات ومراعاة الطقوس الدينية لبعض الاديان الاخرى بتونس لا تعني بالضرورة ما يتم تسويقه منذ أمس بالغريبة  داعيا الى اعادة النظر في طبيعة الاشخاص الذين دخلوا التراب التونسي وطبيعة تعاطي الاشخاص معهم فيما يتعلق بنجاعة وعدم نجاعة  وجدوى زيارة المسؤولين التونسيين للمعبد خاصة وانه مكان يخص الطائفة اليهودية بتونس وهذا لا يبرر تضخيمه  والتركيز عليه بالشكل الذي حصل وان تحضر به من عناصر “متصهينة” مثل حسن الشلغومي فضلا عن جدوى حضور وجوه اخرى لا  يليق حضورها بتونس واصفا ما حصل بالمهزلة والاختراق  الذي لابد ان يتوقف.

وحول توجيه اللوم لرئيس الجمهورية قيس سعيد الذي  ينادي في كل خطاباته بتجريم التطبيع، علق زهير حمدي بان ما يحصل هذه السنة هو استمرارا لما يحصل في السنوات الماضية ولكن ما يجري اليوم هو عمل “لماكينة اعلامية ” من اجل ان تظهر رئيس الجمهورية وكأنه يرفع فقط الشعارات  ويمارس نقيضها على ارض الواقع.

كما دعا  زهيرحمدي  رئيس الجمهورية الى وضع حد  لما وصفه بالمهزلة وان يكون الحامي الحقيقي للامن القومي بتونس داعيا  كذلك الى تنظيم الزيارة بشكل قانوني ومنع العناصر الاجرامية التي دخلت بلادنا  منذ الامس واليوم من الدخول مستقبلا.

كما اضاف ان ما يحصل خطر كبير على تونس مؤكدا ان هناك ارادة دولية لتوريط تونس فاما التجويع والحصار او التطبيع وهذا الامر ليس حكرا على تونس فقط بل على عدد من البلدان ولكن على قيس سعيد ان يكون واعيا ،وفق تعبير  محدثنا ، وان يحصن الجبهة الداخلية ويسعى الى تنويع علاقتنا التجارية والاقتصادية والدولية لكي تخرج من دائرة الابتزاز والضغط الذي يمارس عليها من اجل التطبيع مع الكيان  الصهيوني

أميرة الدريدي

المصدر : الصباح نيوز

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

إيقاف مُغنّي الراب GGA

أكد مصدر أمني لموزاييك أن أعوان فرقة الشرطة العدلية سوسة المدينة أوقفوا اليوم الجمعة 3 فيف…