Home Non classé راية أسرى الإحتلال ورواية الاحتفال بالاحتلال

راية أسرى الإحتلال ورواية الاحتفال بالاحتلال

31 second read
2
0
163
انه مجرد تذكير بذكرى، وذكر لعل الذكرى. إنه السابع عشر من أفريل، إنه يوم الأسير الفلسطيني. الأسير الفلسطيني مقاوم تحت الاحتلال وجزء أساسي من تقرير مصير فلسطين وعموم الوطن العربي نصرا وتحريرا وتحررا وحرية، وهو ليس مجرد سجين سياسي في وطنه بل حامل لواء القضية حتى آخر يوم قبل إزالة الاحتلال.
يوجد في فلسطين المحتلة شعبنا الأسير تحت الإحتلال. ويوجد أسرى للاحتلال، حوالي 4500 أسير، ويوجد مئات الأسرى الشهداء. أسرى سجون الاحتلال نهج وراية ورواية وواقع وحقيقة. والعفو عن الاحتلال والاحتفاء بالاحتلال والاحتفال بالاحتلال ومع الاحتلال راية أخرى ورواية أخرى. 
نحن أصحاب الحق وأهل الأرض والامناء على المقدسات نعتبر أسرانا في سجون الاحتلال أسرى احتلال فيما يرى ذيول الإحتلال وموالوه انه صديق وحليف وشريك وشقيق يستحق الاخوة والمسالمة وحسن الوكالة والخدمة مقابل العرش والمال والأمن وعقيدة الاحتلال.
نحن نقول كيان العدو أو كيان الاحتلال وسلطات الاحتلال وحكومة الاحتلال وسجون الاحتلال وشرطة الاحتلال وأمن الاحتلال ومخابرات الاحتلال وجيش الاحتلال ومقابر الاحتلال واغتيالات الاحتلال وجرائم الاحتلال وعدوان الإحتلال وإرهاب الاحتلال… الخ. وهم يقولون استقلال الاحتلال وحق الاحتلال ووجود الاحتلال والتطبيع مع الاحتلال والسلام مع الاحتلال والتعاون والتكامل مع الاحتلال والتنسيق والتبادل مع الاحتلال والاتفاقيات والمشاريع المشتركة مع الاحتلال وزيارة الاحتلال وصداقة الاحتلال واخوة الاحتلال والاستثمار في الاحتلال… لم يبق سوى صلاة الاحتلال. 
في سجون الإحتلال أسرى، رجال ونساء وشيوخ وأطفال. وخارج السجون وخارج الحدود وخارج الزمان، ذيول للاحتلال؛ إلى زوال مع الاحتلال مهما كبر وهمهم وزين لهم الاحتلال وطاب لهم عدوانهم ومغانم السلطان، ومهما طال الزمان.
 

Pages 1 2
Load More Related Articles
Load More By Al Chourouk
Load More In Non classé

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

“سرايا القدس”: وسعنا دائرة النار واستهدفنا تل أبيب وما بعد تل أبيب برشقة صاروخية كبرى

أعلنت “سرايا القدس” فجر اليوم الخميس، أنها وسعت دائرة النار واستهدفت تل أبيب و…