Home أخبار حلويات عيد الفطر.. عادات وتقاليد موروثة

حلويات عيد الفطر.. عادات وتقاليد موروثة

0 second read
2
0

لكلّ تونسي طريقته في الاحتفال بعيد الفطر، خاصّة في تقديم الحلويات، التي تعتبر شيئا أساسيا في الأعياد، فلا يخلو بيت منها.

ومن بين الحلويات التي تقدّم للترحيب بالزوار نجدّ “اليويو” و”الصمصة” و”المقروض” و”كعك الورقة”، وغيرها من حلويات عيد الفطر التي عادّة ما تصنعها النساء بالمنزل بمفردهنّ أو بمشاركة الجارات بالحومة العربي، في جوّ تضامني، يتم فيه تشريك الأبناء في حمل أطباق الحلويات للـ “الكوشة”.

الحفاظ على العادات والتقاليد التونسية..

عادات قديمة تعوّدنا عليها في صنع حلويات عيد الفطر بالمنزل، تباينت آراء بعض النساء حولها، بين التي حافظت عليها أو التي لم تعدّ تهتم بها لعدّة أسباب فرضتها ظروف الحياة اليومية والاقتصادية والاجتماعية.

وقد عبّرت أغلب المستجوبات أنّهنّ بدأن تدريجيا بالتخلّي عن عادة صنع الحلويات بكلّ أنواعها بالمنزل، حيث تفضّل كثيرات منهنّ شراءها من محلات صنع الحلويات ربحا للوقت والراحة الجسدية، ونظرا أيضا لضيق الوقت بين العمل وشهر رمضان ومتطلباته وعطلة العيد المختصرة، إضافة إلى الالتزام بعديد المسؤوليات التي لا تسمح لعدّة نسوة بصنع حلويات العيد في المنزل.

وخلافا لرأي عدّة مستجوبات، أكّدت إحدى التونسيات أنّها مازالت تُحافظ إلى اليوم على صنع حلويات عيد الفطر بالمنزل، بمشاركة جارتها حفاظا على عادات ورثتها عن والدتها.

وفي السياق ذاته، قالت إحدى المستجوبات إنّها تفضّل شراء كميات قليلة من حلويات العيد، وصنع بعضها في المنزل باستخدام فرنها الخاصّ.

إضافة إلى ذلك، فقد تذمّر بعض النسوة من الظروف المادية الصعبة التي لم تعد تسمح بشراء حلويات باهظة الثمن مع ميزانية ملابس عيد الفطر للأبناء.

* روبرتاج: هناء السلطاني

* فيديو ومونتاج: محمد أمين الشابي

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

بمناسبة عيد الشجرة.. سعيّد يغرس شجرة زيتون بجبل بوقرنين

بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة، تحوّل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الأحد 13…