Home تونس ثاني أكبر صائد لسمك القرش في المتوسط

تونس ثاني أكبر صائد لسمك القرش في المتوسط

2 min read
0
0
10

صُنّفت تونس ثاني أكبر صائد لسمك القرش في المتوسط بعد ليبيا، وفق ما أظهره تقرير للصندوق العالمي للطبيعة، بمناسبة اليوم العالمي لسمك القرش الموافق ليوم 14 جويلية من كل سنة.

وأضاف الصندوق العالمي للطبعية في تقريره الذي جاء تحت عنوان “سمك القرش في أزمة: دعوة للتحرك من اجل المتوسط”، ان الكميات التي تصطادها تونس تصل إلى 4.161 طن وليببيا (4.260 طن) وهي اعلى بثلاث مرات من تلك التي تنجزها ايطاليا (1.347 طن) ومصر (1.141 طن).

وتتهدد الأخطار أكثر من نصف أنواع سمك القرش وسمك الشفنين البحري، في المنطقة المتوسطية، حسب ما يشير اليه المصدر ذاته، مؤكدا ان حوالي الثلث يقع صيده في مستوى يهدد بانقراضها.

وبيّن التقرار ان ما لا يقل عن 60 نوعا، وقع تصنيفه في شباك الصيد بالجر، وفي بعض المناطق يمثل سمك القرش وسمك الشفنين، أكثر من ثلث الحجم الكلي للصيد بالخيوط الطويلة او ما يعرف في تونس “بالكنّس”. ويجري اصطياد كميات هامة من سمك القرش بالشباك المنجرفة وغير القانونية.

وتطّرق الصندوق العالمي للطبيعة من جهة اخرى، الى جملة من التهديدات الأخرى التي تواجه سمك القرش في البحر الابيض المتوسط، فعلاوة على الصيد البحري، فانها تنفق اما بسبب ابتلاع قطع من البلاستيك او اختناقا به.

كما تواجه هذه الاصناف نشاط التجارة غير الشرعية، وفق التقرير ذاته، إذ بين تحليل للحمض النووي، أن العديد من المستهلكين يعتقدون انهم يستهلكون سمك ابو سيف المتوسطي (سفن باللهجة التونسية) في حين توجد في اطباقهم أسماك القرش.

ويشكل ذلك حسب الصندوق، خطرا على صحة الانسان، بسبب التركيز العالي، للزئبق والذي يتجاوز بشكل جلي المعدلات المسموح بها للسلامة، في بعض اصناف سمك القرش.

ودعت المنظمة البيئية العالمية، في هذا المضمار، البحّارة والقائمين على منظومات الصيد البحري، الى تجنب الصيد في بعض المناطق مثل مفارخ سمك القرش (محضنة) واستعمال التجهيزات الملائمة للقضاء على الصيد العشوائي.

 ولفتت، أيضا، الى ضرورة تحسين المعارف حول مختلف مجموعات سمك القرش والاصناف التجارية منها بهدف دعم جهود الحفاظ عليها وضمان الشفافية والشرعية المطلوبة على قطاع الصيد البحري.

“قد ينقرض سمك القرش من المتوسط ويعد تناقصه المتسارع مؤشرا جديا عن الوضع المتردي للبحر ولممارسات الصيد البحري غير المسؤول. كل البلدان المتوسطية مسؤولة. فسمك القرش يشكل جزءا من بحرنا وثقافتنا منذ آلاف السنين. علينا التحرك بسرعة لضمان استمراره في المستقبل”، كما اكد مدير الصندوق العالمي للطبعية، غيزابي دي كارلو، ونقله بلاغ المنظمة.

منظومة سمك القرش هشة للغاية فهو حيوان يجد صعوبة في استعادة ما انقرض من اعداده، فهي مجموعات تنمو بشكل بطيئ، وهو حيوان يصل الى مرحلة النضج متأخرا ويتكاثر بشكل قليل وبعد فترات طويلة من الحمل.

(وات)
 

Mosaique FM: المصدر

Load More Related Articles
Load More By MosaiqueFm
Load More In 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

أدهم النابلسي: الجرح الفلسطيني موجود بالدم 

أكد الفنان الأردني أدهم النابلسي في برنامج كورنيش اليوم الجمعة 19 جويلية 2019 أنه يحمل أصو…