Home Non classé بالوحدة،.. الروح أصلب والقدس أقوى والمقاومة أقدر والقتال في أنف العدو وسيخنق

بالوحدة،.. الروح أصلب والقدس أقوى والمقاومة أقدر والقتال في أنف العدو وسيخنق

31 second read
2
0
190
انها حرب شعبية ومسلحة مفتوحة حتى هذه اللحظة في مواجهة كيان العدو الصهيوني بكل قوة وتحد واقتدار. انها تقلب الموازين وتصيب العدو بالصدمة الكاسحة وتضرب أعوانه من العبيد التبع ومرتزقة التطبيع بالشلل النفسي والذهني. إنها معركة غير مسبوقة في تاريخ الانتفاضات الفلسطينية بحيث يرسم التلازم الوجودي بين الأرض والإنسان والمقدسات؛ بين وحدة الشعب ووحدة الأرض ووحدة المقاومة بما يترجم إلى وحدة القيادة الشعبية والعسكرية والسياسية ووحدة العقيدة والعزم والارادة ووحدة السلاح ووحدة الجبهات وهذه معادلة جديدة وموازين قوى جديدة. جديدة أيضا معادلة الرد على العدو من أي مكان وفي كل مكان وزمان ومجابهة لأي عدوان على أي فلسطيني كائنا من كان وأينما كان. إنها أيضا، ونقصد  معركة “سيف القدس”: وحدة الهوية والسياسة والحرب. جديد أيضا ضرب العدو في كل مكان وخاصة مناطق ارتكازه وتعبيراته المتقدمة السياسية والعسكرية والاقتصادية والاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والدينية الصهيونية الاستيطانية العنصرية والإرهابية وسيخنق ويفقد السيطرة وتكتم أنفاسه. فالعدو لا يستطيع أن يملك الجغرافيا ولا يستطيع أن يملأ الديموغرافيا ويعجز عن سد ثغرات عدم قابليته للوجود وللحياة واستحالة تحقيق أي أمن لأي احتلال وفراغ وعدمية وجود أي سند نفسي أو ذهني أو روحي يرتكز عليه. وبالتالي فإن أي قوة خاوية تتلاشي وستتلاشى مهما كانت قدرتها التدميرية عندما يفقد الدماغ الذي ينظمها وتفقد الذراع التي تمسكها وتنعدم الارادة التي تحافظ عليها وتستحيل القدرة التي تستخدمها وتصل بها إلى نتائج وتعمى العيون ويحجب ظلام الهزيمة والنهاية القريبة أي رؤية وأي استراتيجية. 
والدليل القديم ان العدو الصهيوني في أحلك فترات قضيتنا لم يتمكن من فرض أي اعتراف فعلي ولا فرض أي أمن فعلي ولا تثبيت أي وجود دائم. واما الحقيقة الجديدة الوجودية فتتمثل في ان كل وجوده عابر ووقتي ومسألة وقت ومن الداخل الفلسطيني قبل الخارج. 
ودون أن ندخل في استعراض استعدادات وجهوزية وتصريحات قادة الألوية والكتائب والأذرع المقاومة والجهادية في فلسطين المحتلة، فليس الوقت وقت شرح تفصيلي لا من حيث الأسلحة الجديدة ولا من حيث قرار المقاومة وتكتيكاتها وخيارها الاستراتيجي، وليست الساعة ساعة تحليلات مطولة وإنما ساعة مواقف وساعة كشف الحقائق الجديدة:

Pages 1 2 3
Load More Related Articles
Load More By Al Chourouk
Load More In Non classé

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

جريدة الشروق ليوم الاثنين 14 جوان 2021

جريدة الشروق ليوم الاثنين 14 جوان 2021 mariem_missaoui lun 14/06/2021 – 00:00 AL Cho…