Home أخبار انطلاق تجارب أقراص منع الحمل للرجال.. 

انطلاق تجارب أقراص منع الحمل للرجال.. 

1 second read
2
0

قال علماء إن أقراص منع الحمل الذكرية يمكن اختبارها على البشر في غضون شهرين فقط، بعد أن أظهرت نتائج واعدة في التجارب على الفئران.

ويقول الباحثون في جامعة مينيسوتا، الذين اخترعوا العقار، إنه يمكن أن يدخل في التجارب السريرية في وقت مبكر من شهر جويلية المقبل.

ومنعت أقراص منع الحمل غير الهرمونية، المسماة طبيا YCT529، نحو 99 بالمائة من حالات الحمل لدى الفئران أثناء الاختبارات ـ ما يجعلها على قدم المساواة مع دواء تحديد النسل الأنثوي.

لا آثار جانبية

كما أنها لم تتسبب في أي آثار جانبية واضحة، مثل زيادة الوزن، وتمكنت ذكور الفئران من إنجاب صغار الفئران بعد أربعة إلى ستة أسابيع من إيقاف تناولها. وكشفت الدكتورة غوندا جورج، الكيميائية في كلية مقرها في مينيابوليس، لـ Vice، أن العقار يمكن أن يدخل التجارب البشرية في “النصف الثاني من هذا العام”.

وقالت إن التجارب السابقة أظهرت أن لها “التأثير المرغوب” على الفئران، مع ضمان بقائها “قابلة للحياة وسليمة”.

تجارب سابقة

ويحاول العلماء منذ الخمسينيات من القرن الماضي تطوير وسيلة فعالة لمنع الحمل عن طريق الفم، بما في ذلك الأقراص والمواد الهلامية والحقن.

ولم تتم الموافقة على أي منها، وحتى الخيارات الواعدة لا يزال يُعتقد أنها على بعد سنوات من أن تكون متاحة على نطاق واسع. والعقبة الرئيسية هي أن موانع الحمل الأنثوية تعمل عن طريق منع الإباضة، والتي تحدث مرة واحدة في الشهر. أي أن موانع حمل للذكور يجب أن توقف إنتاج ملايين الحيوانات المنوية التي يصنعها الرجال كل يوم.

وتستهدف معظم الأدوية التي تخضع للتجارب السريرية هرمون التستوستيرون، الذي يمنع الهرمون الجنسي الذكري من إنتاج خلايا منوية سليمة.
ومع ذلك، يقول الأطباء إن عمل منع التستوستيرون يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والاكتئاب وزيادة الكوليسترول.

المصدر: ديلي ميل

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

وزير السياحة: كل الأسواق تحسنت.. وموسم شتوي مؤشراته هامة

    قال وزير السياحة محمد المعز بلحسين ان حوالي 3 ملايين سائح زاروا البلاد التونسية منذ بد…