Home Non classé الدراما الرمضانية: “حرقة” و “كان يامكانش” صالحا الجمهور مع التلفزة الوطنية

الدراما الرمضانية: “حرقة” و “كان يامكانش” صالحا الجمهور مع التلفزة الوطنية

34 second read
2
0
236
اشتدّت المنافسة بين القنوات التلفزية طيلة هذا الموسم الرمضاني من أجل كسب أكثر نسب مشاهدة في ظلّ تنوع الأعمال التلفزية واختلافها بين الدرامي والكوميدي، ولكن يبدو أن أغلب الجمهور قد استقرّ رأيه على عملين أساسيين هما “حرقة” و”كان يا مكانش” اللذين بثتهما التلفزة الوطنية.
ما يميز “حرقة” و”كان يامكانش”، أنهما عملان ينقدان الواقع التونسي بشدّة ويعرّيان عديد الحقائق ، أو كما اعتبرهما البعض هما عملان “ضدّ السيستام”، رغم ذلك فإنهما يُبثّان في قناة حكومية، وإن دلّ فهو يدل على أن تونس دولة ديمقراطية تنبني على حرية الرأي والتعبير والتفكير.

بالنسبة لمسلسل “حرقة” للمخرج لسعد الوسلاتي، وسيناريو وحوار عماد الدين الحكيم، هو عمل تطرق لظاهرة الهجرة غير الشرعية بكل حرفية، وجسّد هذه الظاهرة التي استشرت في تونس سيما بعد ثورة 14 جانفي بأدقّ التفاصيل وبجودة عالية، ليصوّر “حرقة” الأم و”حرقة” الأب و”حرقة” الأخت.. بعد أن هاجر ذويهم بحثا عن حياة أفضل في ايطاليا، ظنّا منهم بأنهم سيجدون حياة شبيهة بالجنّة، فتكاملت جمالية الصورة وقوّة الأحداث.

Pages 1 2 3 4 5
Load More Related Articles
Load More By Al Chourouk
Load More In Non classé

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

جريدة الشروق ليوم الاثنين 14 جوان 2021

جريدة الشروق ليوم الاثنين 14 جوان 2021 mariem_missaoui lun 14/06/2021 – 00:00 AL Cho…