Home أخبار الحرب الروسيّة الأوكرانيّة.. وانتهت هدنة الـ 36 ساعة

الحرب الروسيّة الأوكرانيّة.. وانتهت هدنة الـ 36 ساعة

1 second read
2
0

انتهت منذ قليل أوسع هدنة تُعلن منذ بدء الحرب في أوكرانيا، لكنّها لم تحل دون استمرار القتال على محاور عدّة، في وقت تضاربت فيه الأنباء بشأن مصير مدينة إستراتيجية في منطقة دونيتسك بإقليم دونباس (شرق).

وقبل ساعات من انتهاء الهدنة التي أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمدّة 36 ساعة بمناسبة عيد الميلاد للمسيحيين الأرثوذكس، أعلن الجيش الروسي التزامه بوقف إطلاق النار، وقال إنّه اكتفى طيلة هذه الهدنة بالرد على القصف الأوكراني.

لكن كييف أكّدت أنّها ليست ملزمة بأيّ هدنة لا يصحبها انسحاب روسي، مشيرة إلى هجمات روسية بمناطق عدة شرقا وجنوبا.

وفي التطورات الميدانية قبيل انتهاء الهدنة، أعلن الجيش الروسي أن قواته تقدمت في مدينة سوليدار الإستراتيجية في محور باخموت بمنطقة دونيتسك.

كما قالت قوات منطقة لوغانسك الموالية لروسيا إن القوات الأوكرانية تلقت أوامر بالانسحاب من المدينة.

لكن الجيش الأوكراني أكّد أنّ سوليدار لا تزال تحت سيطرته، وقال إنّ القتال مستمر في محيطها في ظل استخدام القوات الروسية الأسلحة الثقيلة.

وتقع سوليدار على مقربة من مدينة باخموت التي تحاول القوات الروسية منذ أشهر انتزاعها بدعم من مسلحي مجموعة “فاغنر” الأمنية الروسية.

قتال وضحايا

وشهد محيط باخموت اليوم السبت قصفا متبادلا بين القوات الأوكرانية والروسية، وقالت النيابة العامة الأوكرانية إنّ شخصين قتلا وأُصيب 13 آخرون في المدينة التي أصبح جزء كبير منها مدمرا بسبب القتال.

كما أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية أنّ قواتها قصف 24 تمركزا للجيش الروسي ومنظومات صاروخية في دونيتسك.

وفي وقت سابق اليوم السبت، تحدّثت وزارة الدفاع الروسية عن إحباط هجوم أوكراني على محور دونيتسك ومقتل نحو 50 عسكريا أوكرانيا، كما تحدّثت عن قصف أوكراني لمواقع الجيش الروسي في محور كراسني ليمان بمنطقة لوغانسك المجاورة.

في المقابل، اتّهم رئيس الإدارة العسكرية الأوكرانية في لوغانسك سيرغي غايداي القوات الموالية لروسيا بخرق الهدنة التي أعلنتها موسكو من طرف واحد، مؤكّدا استمرار القوات الروسية في قصف المواقع الأوكرانية على أكثر من جبهة خلال الساعات الماضية.

وفي مقاطعة زاباروجيا (جنوب شرق)، قالت السلطات الأوكرانية إن القوات الروسية أقدمت خلال 24 ساعة الماضية على قصف البنية التحتية في 12 منطقة وبلدة، وإنها تواصل محاولتها إجبار سكان المقاطعة على استخراج جوازات سفر روسية.

وفي خيرسون (جنوب)، قالت السلطات المحلية الأوكرانية إن قصفا روسيا أسفر عن مقتل مسعف وجرح آخرين.

وفي تطور ميداني آخر، أعلن حاكم مدينة سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم الموالي لروسيا أن الدفاعات الجوية أسقطت اليوم السبت طائرة مسيرة في أجواء المدينة.

ومنذ بداية الحرب في 24 فيفري من العام الماضي، تعرضت شبه جزيرة القرم -التي ضمتها روسيا عام 2014- لسلسلة هجمات بطائرات مسيرة كانت جميعها تستهدف الأسطول البحري الروسي المتمركز في ميناء سيفاستوبول على البحر الأسود.

وفي تقريرها اليومي الذي يتضمن تقييما للتطورات الميدانية في أوكرانيا، قالت الاستخبارات البريطانية إن القتال استمر في أوكرانيا خلال عيد الميلاد عند المسيحيين الأرثوذكس بمستواه المعتاد نفسه.

وأضافت أنّ القتال الأكثر عنفا لا يزال يدور حول مدينة كريمينا في منطقة لوغانسك التي تشكل مع منطقة دونيتسك المجاورة إقليم دونباس (شرقي أوكرانيا).

المصدر: الجزيرة

المصدر : موزاييك ف م

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

في ظرف 24 ساعة : تسجيل 12 حادث مرور بتونس الكبرى

في ظرف 24 ساعة : تسجيل 12 حادث مرور بتونس الكبرى سجلت تونس الكبرى 12 حادث مرور منذ الساعة …