Home Uncategorized التّحالف من أجل تونس: إحداث مؤسّسة “فداء” إنجاز هامّ يحسب لقيس سعيّد

التّحالف من أجل تونس: إحداث مؤسّسة “فداء” إنجاز هامّ يحسب لقيس سعيّد

3 second read
2
0

أصدر حزب “التّحالف من أجل تونس” اليوم الأحد 10 أفريل 2022 بيانا أعرب من خلاله عن مباركته للمصادقة على إحداث مؤسّسة “فداء”، تزامنا مع احتفال الشّعب التّونسي بالذّكرى 84 لعيد الشهداء.

في ما يلي نصّ البيان:

“تونس في 10 أفريل 2022

بيان

على إثر متابعة التحالف من أجل تونس أشغال المجلس الوزاري المنعقد يوم السبت التاسع من شهر أفريل 2022 برئاسة سيادة رئيس الجمهورية، في التاريخ الذي يحيي فيه الشعب التونسي الذكرى الرابعة والثمانين لشهداء الوطن الأبرار، والذي تضمّن خصوصا المصادقة على مرسوم إحداث مؤسسة “فداء” للإحاطة بضحايا الاعتداءات الإرهابية من العسكريين وأعوان قوات الأمن الداخلي والديوانة وأولي الحق من شهداء الثورة وجرحاها.

فإن التحالف من أجل تونس يعبّر عن مدى فخر منتسبيه بهذا الإنجاز الذي طالما انتظره أصحاب الحق ويعتبر أنّ :

1- صدور هذا المرسوم بالرائد الرسمي يعدّ انتصارا لعائلات ضحايا الاعتداءات الإرهابية ومن عسكريين وأمنيين وديوانة وكل أصحاب الحق من شهداء وجرحى الثورة الذين طالت معاناة الكثير منهم أمام انتقائية ولامبالاة منظومة الحكم الفاسدة طيلة العشرية السوداء.

2- أن إحداث مؤسّسة “فداء” منجز يُحسب لمسار التصحيح الذي انطلق يوم 25 جويلية إنفاذا لإرادة الشعب التونسي وللرئيس قيس سعيد وحكومته باعتباره يضع الأسس القانونية والمعايير المؤسساتية لحفظ كرامة أبناء وعائلات الشهداء ممن فدوا الوطن بدمائهم وأرواحهم.

3- يدعو لتفعيل مؤسسة “فداء” فورا ودون أي تأخير للإحاطة بأصحاب الحقوق والرفع من قيمة ومكانة شهداء الوطن ومزيد تفعيل دورها في حفظ الذاكرة الوطنية وإعلاء قيم الانتماء للوطن وتقدير من فدوه بأرواحهم دفاعا عن الوطن والشعب التونسي ودولته الوطنية المستقلة ذات السيادة.

4- يعبّر عن استعداد منتسبيه في كل جهات الجمهورية ليكونوا في مقدمة الداعمين هذه مؤسسة “فداء” باعتبار ذلك واجبا وطنيا لا يرقى أبدا لمستوى ما قدّمه للوطن ضحاياه من شهداء الواجب الوطن.

5- يعتبر أن انعقاد مجلس الوزراء وإعلان إحداث مؤسسة “فداء” وما رافقه من مراسيم في مجالات مختلفة في الذكرى الوطنية لعيد الشهداء الذي اعتبرته كل الحكومات السابقة يوم راحة وعطلة لهم درس أخر للفاشلين الذي اعتبروا الأعياد الوطنية مناسبات للتحشيد السياسوي الضّيق وتقسيم التونسيين وتغذية النعرات العصبية دون تحقيق أي منجز وطني للشعب التونسي طيلة عشرية الخراب،”لعلّهم يتفكّرون”.

عاشت تونس حرّة أبية، والعزة لشعبها والخلود لشهدائها الأبرار.

عن المكتب السياسي للتحالف من أجل تونس

الرئيس

سرحان الناصري.”

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

نتيجة التّبرّع: رجل أمريكي يكتشف أنه أب لـ 117 طفلا حول العالم

نتيجة التّبرّع: رجل أمريكي يكتشف أنه أب لـ 117 طفلا حول العالم أثار رجل، تبرّع بحيواناته ا…