Home أخبار   ‘إعلامنا بين التشريع والتركيع’ محور مسامرة رمضانية ببنزرت (صور)

  ‘إعلامنا بين التشريع والتركيع’ محور مسامرة رمضانية ببنزرت (صور)

4 second read
2
0

احتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يتزامن مع يوم 3 ماي من كل سنة، احتضن ليلة امس نزل مرفه بنزرت  في اطار أنشطة “المقهى الثقافي مرفه بنزرت “، وبالاشتراك والتعاون مع ” منتدى مقاصد للثقافة والاعلام وتنسيقية الصحفيين ببنزرت”  مسامرة رمضانية تناولت مبحثا على قدر كبير من الخطورة بمعنى الاهمية، ألا وهي  ” مسالة الاعلام في تونس بين التشريع والتركيع”…

*تقويم: وقال رئيس منتدى مقاصد للثقافة والاعلام العميد الصحفي رشيد البكاي ، ان هذه المسامرة الرمضانية اردنا من خلالها الغوص من جديد في جدلية الموجود والمنشود في المسالة او المنظومة الإعلامية ككل ببلادنا بما من شانه تقويم ما اعوج فيه ومزيد تحسينه وتحصينه من كل المنزلقات التي يعيشها وبالتالي خدمة البلاد والعباد من خلال خدمة المهنة بجميع اختصاصاتها ومكوناتها .

ضيوف ومسامرة…
 وأضاف البكاي أن لجنة التنظيم اجتهدت كعادتها في تامين كل ظروف النجاح للمبادرة من خلال تشريك جميع الأطراف والهياكل في الحوار علاوة على دعوة علمين من اعلام الاعلام والصحافة لا في تونس فقط في خارجها وهما الباحث والخبير في مجال الاعلام السمعي والبصري والمعتمد من قبل عديد المنظمات المهنية العربية والدولية ماهر عبد الرحمان ، والخبير الإعلامي المستقل حاليا والصحفي والمسؤول القدير في مجال الاعلام وطنيا وعربيا والديبلوماسي الأسبق عبد الحفيظ الهرقام ، لتاثيث مدخل المسامرة وتحريك السواكن والمسكوت عنه في المسالة…. مع حضور فاعل لرجل الدولة والإعلامي الأسبق فتحي الهويدي والمستثمر المختص في مجال الاعلام السياحي عفيف كشك ورئيس نقابة المؤسسات الإعلامية الخاصة وباعث مؤسسة راديو ” اوكسيجان اف ام” محمد كمال ربانة ، وعدد هام من الوجوه المجتمعية والإعلامية المعروفة…
 متغيرات 
    وابرز كل من الباحث والخبير في مجال الاعلام السمعي والبصري ماهر عبد الرحمان، و الإعلامي والديبلوماسي الأسبق عبد الحفيظ الهرقام  ، الى ان قطاع الاعلام يمر بأزمة عميقة وشاملة يقر بها كل الفاعلين في المجال وان غياب التشريع اسهم في تعميق تلك الازمة علاوة ازمته الهيكلية والتي زادتها حدة عدد من العوامل الطارئة ومنها الازمات الاقتصادية والمالية وأزمة ” كوفيد19″.
  مشيرين في ذات السياق الى أهمية المتغيرات التي احدثتها الثورة الاتصالية وتزاوج قطاعات السمعي البصري والاتصالات والإعلامية فيما بينهم.
  *استفادة منقوصة كما اقر الحضور من المتدخلين بان مكسب الاعلام التونسي الوحيد عقب الثورة يبقى حرية التعبير رغم ان الاستفادة منها لم تكن بالقدر المنتظر بسبب المنزلقات التي وقع فيها نتيجة عديد المتغيرات ومحاولات سيطرة الجهات السياسية والمال على القطاع ليبقى المجال وفق وصفهم يتيما ينتظر الإنقاذ الجماعي.  
*تكريم مستحق:      يذكر ان لجنة تنظيم المسامرة اختارت بالمناسبة تكريم الاستاذ الصحفي والباحث في علوم الاتصال والمسير الأسبق في الدولة والاعلام حمادي بن حماد الذي يعتبر من الأسماء الكبيرة في المجال حيث تخرج من كلية الحقوق ومعهد الصحافة وعلوم  الاخبار سنة 1969 , ثم أنهى المرحلة العليا للمدرسة القومية للإدارة سنة1972،       واسس في بداية السبعينات رفقة عميد الصحافة الجهوية في تونس المرحوم صالح الدريدي  طبعة اللغة الفرنسية لجريدة القنال الجهوية ببنزرت، ثم أصدر سنة 1977 مجلة  ( احداث الشمال) ناطقة باللغة الفرنسية ( _ Nord actualité )، وشغل لاحقا خطة رئيس تحرير ثم مديرمجلة ( Dialogue) – حوار-  ثم مديرا لجريدة  (   l’action ) الناطقين باللغة الفرنسية  ، وكلف من جانفي 1987 إلى سبتمبر 1990 بخطة الإعلام في دواوين وزارية عديدة من بينها التربية والتعليم العالي وديوان رئيس الجمهورية ووزارتي  الثقافة والاعلام ومنظمة اليونسكو ، كما شغل خطة المدير العام للمركز الوطني للتوثيق سنة 1998 ، وله عديد الدراسات والبحوث في الإعلام والاتصال والثقافة وتاريخ الحركة الوطنية، وأصدر عديد المؤلفات باللغتين العربية والفرنسية منها خصوصا،  بنزرت عبر العصور،ومعركة التجنيس، و معركة المستقبل، و ام كلثوم، و بنزرت من خلال البطاقات البريدية ، ومؤلف  رجالات من زمن الكفاح، كما  تراس بلدية بنزرت وجمعية  النادي الرياضي البنزرتي سنة1985 ، وانتخب عضوا بمجلس النواب سنة,1981.
مواكبة: طارق الجبار 

 عدسة المصور الصحفي: فؤاد بن شعبان 

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

مُنددة بإيقاف تنفيذ قرارات الإعفاء..”انا يقظ” تحمّل سعيد المسؤولية وهذا ما طالبته به

طالبت منظّمة “أنا يقظ” في بيان لها اليوم وزيرة العدل بـ”الإذعان فورا لقر…