Home أخبار أمام المحكمة: حفيدة الباي تروي وقائع ما تعرضت له عائلتها…حبل المشنقة ودور وسيلة بورقيبة…ومصير البايات..

أمام المحكمة: حفيدة الباي تروي وقائع ما تعرضت له عائلتها…حبل المشنقة ودور وسيلة بورقيبة…ومصير البايات..

0 second read
2
0

كشفت حفيدة الباي محمد باي خلال الاستماع لها كمتضررة أمام هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس، بوصفها متضررة فإنه بتاريخ جويلية 1957 وبأمر من رئيس الجمهورية الحبيب بورقيبة تم إخراج الباي محمد باي من محل سكناه بقصر قرطاج….

كما تم إخراج عائلتها التى كانت تقطن بأحد المنازل التابعة للقصر المذكور، وذلك من قبل وزير الداخلية الراحل ادريس قيقة وبعض أعوان الأمن ملاحظة أنه تم إخراجها ووالدتها ووالدها محمد بن سالم شهر حمادي بن سالم واشقائها كل من سلمى وثريا وسليم، ومراد، وهيكل…

الدولة شرّدتنا…

وأضافت المتضررة أنها آنذاك كانت تبلغ من العمر حوالي 12 سنة وتم إخراجهم دون أن يمكنوهم من حمل أي شئ أو غرض معهم حتى ولو كان لباسا أو مصوغا أو غيره من الأشياء، وظلوا دون مأوى في القصر هناك وتم في نفس اليوم إيقاف والدها محمد الشاذلي بن سالم ونقله إلى وزارة الداخلية من قبل رجال الأمن الذين حلوا بالمكان وبقيت العائلة دون علم بمصير والدها، الذي تم بحثه بالوزارة المذكورة أين تم التنكيل به حسب ما أعلمها به والدها لاحقا موضحا أنه تعرض للضرب والتنكيل والشتم، ومورست عليه جميع أنواع التعذيب ،وظل والدها سجينا لمدة سنة…
وقالت المتضررة في ذات السياق أن والدها في الاصل طبيب صحة ثم تمت تسميته وزيرا للصحة وان والدها كان ميسور الحال قبل أن يتزوج والدتها وكانت له مصحة خاصة، وكوّن ثروة من عمله في ميدان الطب، وكان يساعد المرضى ويتولى مداوة الفقراء منهم وذوي الحاجة دون مقابل، وان الباي لم يمنع والدها بعد أن تزوج من ابنته زكية الا في مناسبة وحيدة في قرطاج والتى أصبحت ملكا للدولة.

أيام السجن

كما أن والدها يتولى تقديم هدايا لوالدتها تتمثل في مصوغ يتولى اقتنائها من موارده الخاصة ملاحظة أن ووالدها وخلال تواجده بالسجن تعرض للإهانة والضرب والتنكيل، وان سبب دخوله السجن هو البحث عن مكان تواجد المصوغ الراجع للبايات…

وكانت والدتها تتردد على والدها بالسجن وتزوره في بعض الأحيان وتحمل له القفة والتى كانت لا تصله في غالب الأحيان بفعل المشرفين عن السجن، وقد أعلم أحد الأطباء بالسجن العائلة وهو البشير بن عياد وهو مختص في طب الأسنان ويعمل بالسجن عن سوء المعاملة التى كان يتعرض لها والدها هناك، ملاحظة أنها لا يمكن أن تنسى اليوم الذي تم إعلام العائلة بأنه سيقع اعدام والدها من الغد فأسرعت والدتها وكانت حينها معها واتصلت بوسيلة بورقيبة زوجة الرئيس بورقيبة التي طلبت منها الحضور بالقصر، وفعلا تنقلت بمعية والدتها إلى هناك وقد استقبلتها وسيلة بورقيبة ورئيس الجمهورية بطريقة ومعاملة حسنة…

وتولت زوجة الرئيس وسيلة بورقيبة التدخل وطلبت حضور وكيل الجمهورية محمد فرحات الذي حضر هناك ومعه ملف القضية المتهم فيها والدها والذي أعلم وسيلة بورقيبة بأن الملف فارغ ” وليس به ما يثبت التهمة، فتدخلت حين ذلك لإيقاف عملية الإعدام وأعلمتهم بأن والدها سيخرج صباح يوم الغد على الساعة السابعة صباحا، وفعلا خرج والتحق بمحل سكناه بباردو وهو مسكن تم اعطاؤه للعائلة على وجه الفضل لتسكن به، موضحة أن حالة والدتها كان يرثى لها صحيا ومعنويا وعلامات الإعانة والتعب مرسومة على وجه مضيفة أن العائلة مرت بصعوبات مادية وانهيار نفسي كبير خلال تواجد والدها بالسجن….

من بنزرت إلى القيروان

 وقد وجدت الإعانة من والدها واحيانا أخرى من عائلة الغشام والمدعو الخليل بن مختار الذي توفي ثم بعد حوالي شهر من خروج والدها من السجن اتصلت بهم وسيلة بورقيبة وطلبت من العائلة أنه بطلب من الحبيب بورقيبة فإنه يجب الخروج من العاصمة والانتقال بالسكنى إلى مكان آخر خارجها ظنا منه أن والدها يمثل خطرا على الدولة والنظام آنذاك، وفعلا استجاب والدها للطلب وانتقلوا السكنى لمدينة بنزرت، وظلت العائلة هناك حوالي 4 أو 5 سنوات وكان والدها يعمل بالمستوصف العمومي وفاتحا عيادة خاصة به ويعمل بصفة حرة… وهو ما جعل الأحوال المادية للعائلة تتحسن…

إلا أنه وبسبب تشكيات بعض الأطباء هناك ومن لقاه والدها من سمعة طيبة وقبول لدى متساكني بنزرت فقد حاول بعض  الأطباء إخراجه من الولاية وتم التشكي لبورقيبة في الموضوع وهو ما جعل وسيلة بورقيبة تتصل بهم من جديد وتعلمهم بنقل والدها لمدينة القيروان فانتقلوا إلى هناك وظلوا لمدة عام موضحا أن علاقة العائلة بوسيلة بورقيبة لم تنقطع وكانت على صلة متواصلة بالعائلة، وهو ما جعل زوجة الرئيس التي تكن لها كل الاحترام والتقدير وتدعو لها بالخير تدخلت لدى رئيس الجمهورية ليتم ارجاع والدها بالاستقرار بالعاصمة…

مراقبة أمنية ومصادرة الأملاك

وأضافت حفيدة الباي في سياق أقوالها أمام المحكمة بالقول أن والدها بقي تحت المراقبة الأمنية منذ خروجه من السجن أينما تنقل بأن والدها يتردد في بعض الأحيان على فرنسا وله اتصالات كبيرة بشخصيات سياسية لها مكانتها في فرنسا، ملاحظة أنه خلال عودتهم للعاصمة استقروا في شقة في إحدى العمارات الموجودة بنهج جمال عبد الناصر بالعاصمة…

وقد تحسنت وضعية العائلة ماديا ونفسيا موضحة أن تمت مصادرة جميع أملاك والدها العقارية والمنقولة من قبل الرئيس السابق الحبيب بورقيبة والحال أن تلك الاملاك ترجع لوالدها وكان مصدر اقتنائها هو عمله كطبيب ولم تتأتى البتة من أموال أعطيت لزوجته بوصفها ابنة الباي ما عدا الفيلا التى منحها الباي لابنته زكية الموجودة بقرطاج….

وتتمثل العقارات المصادرة في عقارات وقع تفصيلها في مداخلة محامية الشاكية، وقد كشفت محاميتها أن تلك العقارات باسم والد موكلتها وسيارتين وكمية من المصوغ وأن بعض العقارات تم التفويت فيها للغير وعقارات اخرى باسم الدولة…

مطالب الشاكية

وهي تطالب باسترجاع جميع العقارات المذكورة وتتمسك بما قدمته محاميتها من طلبات مدنية وبسؤالها عن وضعية الباي محمد الأمين باي زمن إخراجه من القصر لاحظت أنه تم فعلا إخراجه دون أن يحمل أي غرض تابع له ما عدا ما كان يلبسه من “جبة وكنترا ” وقد تم فعلا إساءة معاملته وزوجته جنينة وابقاؤهم قيد الإقامة الجبرية كما إخضاع والديه كل من محمد الشاذلي باي خالها وصلاح الدين باي إلى الاستنطاق بوزارة الداخلية  وسوء المعاملة ،من طرف وزير الداخلية آنذاك وبالنسبة لجدتها جنينة بسبب ظروف وافتها بينت أنها اوقفت بوزارة الداخلية لأيام وعند عودتها لاحظوا أنها اصيبت بنزيف واثار دماء على مستوى الفم وبقيت حوالي يومين عاجزة تماما عن الكلام الى توفيت في ماي 1960 .

وأنه تم نقل جدتها جنينة زوجة الباي إلى وزارة الداخلية وخضعت الاستنطاق وتم الاعتداء عليها بالصفع على الوجه حتى تتكلم وكان البحث حول مأل مصوغ البيات إلا أنها لا ترجع أن الوفاة كانت بسبب ذلك الاستنطاق وإنما ترجع أن الوفاة كانت بسبب إعلامها آنذاك بوفاة ابنتها فاطمة باي….وقد تم إعلامها خطأ من طرف الأطفال وهو ما سبب لها صدمة ابكمتها وجعلتها تنقطع عن الكلام.

متابعة: سليم اليوسفي 

المصدر : الصريح

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

ليبيا: إحباط عملية تهريب ضخمة للوقود عبر رأس جدير الحدودي مع تونس

ليبيا: إحباط عملية تهريب ضخمة للوقود عبر رأس جدير الحدودي مع تونس   أعلن جهاز المباحث الجن…